اغلاق

مصممة أزياء تستوحي "عصفور الشمس" الفلسطيني في تصاميمها (صور)


جراسا -

اختلطت موهبة مي سلامة في تصميم الأزياء بمتابعتها لأحدث الصيحات العالمية، وتأثرها بالبيئة المحلية في كافة أعمالها، تقدم العلامة التجارية الخاصة بها مي كوتور تصميمات مميزة للملابس النسائية بمفهوم (الخياطة الراقية) مما جعلها من اولى مصممات الازياء الفلسطينيات اللواتي يسرن بخطى ثابتة في ترسيخ أقدامهن بقوة في عالم الأزياء.

تستوحي مصممة الأزياء مي سلامة التي اتخذت هوية خاصة بها باستخدام انواع مميزة من الاقمشة والخيوط الأصلية المصنوعة من الحرير والقصب تستوحي تصاميمها من المناظر الطبيعية، أو من رواية قرأتها، أو من إحدى الحضارات القديمة المنتشرة في منطقتنا مثل الحضارة الرومانية والاغريقية، كون مصمم الأزياء لابد وأن يتأثر بالمناظر المحيطة من حوله ليتمكن من تطبيقها في الواقع لأنه مستحيل أن يستوحي بدون إحساس شعر به تجاه شيء جميل رآه وأُعجب به، ومن ثم يعمل على توصيله من العقل للورق.

وكانت سلامة قدمت العام الماضي "كوليكشن 2019" وصفه المراقبون بالصرخة في عالم الجمال والأزياء على مستوى فلسطين والمنطقة العربية.

وفي هذا الصدد؛تؤكد سلامة أنها استوحت التصميم الذي أفصحت عنه العام الماضي من طائر وطني لفلسطين وهو "عصفور الشمس".

وبحسب سلامة فإنها تصميمها المغطى بالريش يحاكي جمال "عصفور الشمس" بما يحمله من ألوان أهمها اللون الاحمر والاخضر.

وأشارت سلامة إلى أنه جرى تطريز الفستان بشكل يدوي مع أعطاه أصالة وجمالية كبيرة تحاكي "عصفور الشمس".

ويطلق على عصفور الشمس الفلسطيني أسماء عدة منها التمير الفلسطيني، وأبو الزهور الفلسطيني.

وفي هذا الإطار تؤكد سلامة أنها حاولت المقاربة في تصميمها بسحر وتلوين ريشه الأسود تحت الشمس، فيصير خليطاً من الأخضر والأزرق والبنفسجي.

وتكمن هوية وأهمية تصميم مي سلامة بأهمية الطائر، عبر ارتباطه اسمه بفلسطين، ورمزيته تجاهها وهي رسالة حاولت المصممة سلامة تأكيدها والحفاظ عليها.

واكتشف "عصفور فلسطين" ورصد للمرة الأولى هناك عام 1865.

في سياق متصل؛. كشفت سلامة عن استعدادها لإطلاق كوليكشن 2020 متعهدة المرأة الفلسغ والعربية بالعديد من المفاجآت.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات