اغلاق

المسلماني: الاستعراض والتلميع انتهى زمانه


جراسا -

قال النائب السابق امجد المسلماني، انه في زمن الفضاء الاعلامي المفتوح ووسائل التواصل الاجتماعي اصبح كل مواطن على دراية تامة بكل ما يجري، ويعي تماما من يبيعون الكلام ويتاجرون بالاوهام تلميعا لأنفسهم وسعيا خلف مناصب هنا او هناك.

واضاف المسلماني، ان الناس لم تعد تصدق تصريحات لا تساوي ثمن الحبر الذي كتبت به، حتى انهم لم يعودوا يقرأوا تصريحات تلك الشخصيات التي وما ان تجلس على كرسي المسؤولية تنسى كل ما كانت تعد به وتظهر بشكل جديد وكأن تاريخ ميلادها يبدأ من الجلوس على الكرسي.

ونوه المسلماني الى ان البطولات الزائفة والانجازات الوهمية لم تعد تمر على احد فالشعب واع ومثقف ويعرف تماما من يستخدمون الشعبويات للوصول الى مصالحهم الضيقة وتلبية رغباتهم النفسية التي لن تكتفي مهما حازت من مواقع ومناصب.

وشدد المسلماني على انه اليوم يجب البحث فقط عن اشخاص واقعيين وعمليين يعرفون مشاكلنا ويعترفون بها ولديهم على الاقل رؤية واضحة لحلها وقادرين على التواصل مع الشباب وحل مشاكلهم والذين لم يعودوا يؤمنوا بما يطلقة اولئك الاستعراضيين الجالسين خلف شاشات هواتفهم ويتحفونا بخطابات جوفاء لا تسمن ولا تغني من جوع.

واشار المسلماني الى ان مستقبل الاردن امانة في أعناق الجميع وتطوره لن يتم الا بيدي اولئك الشباب الطموحين الذين لا تؤثر فيهم الخطابات السوداوية التشاؤمية، فشباب الوطن يجب ان يأخذوا فرصتهم في ادارة بلادهم فهم أينما ذهبوا في دول الاغتراب ابدعوا وحققوا نجاحات بلدهم اولى بها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات