اغلاق

يوم علمي لـ آداب جامعة الزرقاء بعنوان "العربية سمو وارتقاء"


جراسا -

افتتح رئيس جامعة الزرقاء بالوكالة الأستاذ الدكتور نادر أحمد أبو شيخة فعاليات اليوم العلمي لكلية الآداب، بعنوان " العربية سمو وارتقاء" بحضور الدكتورة إخلاص القنانوه ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والجودة الأستاذ الدكتور نضال الرمحي.

وقال "أبو شيخة" إن الإسهام في المحافظة على اللغة العربية هي قيمة إسلامية، وفريضة وطنية، وترسيخ لهويتنا، وجذورنا التاريخية، مضيفا أن اللغة العربية الفصيحة هي لسان التراث والوحدة الجامعة، مؤكداً أن اليوم العلمي يجسد الإنجازات العلمية والثقافية للكلية.

وشدد على أن الحديث باللغة العربية هو واجب على كل ناطق بها، حتى تظل هذه اللغة لغة ناطقة ترفل بثوب العزة والحياة، بعيدة عن الهزال والموت، ولا نلتفتُ إلى الذين لا يزالون يعتقدون بعجز اللغة في التعبير عن حاجات العصر، ونذكرهم بأن أول مراتب الهزيمة هذا الاعتقاد بالعجز.

وأوضحَ أن اليوم العلمي جاء متزامناً مع اليوم العالمي للغة العربية، التي كانت وما تزال وسيطاً خلاقاً تبث من خلاله العلوم والمعارف المتنوعة، مؤكداً على الدور الريادي الذي تنهض به جامعة الزرقاء ممثلة برئيس مجلس إدارتها الدكتور محمود أبو شعيرة في خدمة العربية من خلال الملتقيات والندوات والمؤتمرات التي تعقدها، مشيداً بمشاركة الطلبة الفاعلة في الأنشطة المتنوعة.

من جانبه، قال عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتور علاء الدين صادق إن اللغة هي المدخل الحقيقي لرفع مكانة الإنسان في وجدانه وفكره وقيمه الدينية والأخلاقية والإنسانية، فهي اللغةُ التي تتخطى كل حدود العالم العربي، وتؤدي إلى تماسكه، وتساهم في وعيه، وتدفعه إلى الأمام.

وأكد أن هجر اللغة العربية إلى غيرها هو هدم للهوية الحضارية والإنسانية، فالاهتمام باللغة اهتمام بكل مقدس؛ اهتمام بالقرآن العربي، اهتمام بالثقافةِ العربية، اهتمام بالوطنِ المقدس في وجدان كلِّ غيور على ترابه، اهتمام بالمقدسات الإسلامية العربية التي يحاول العالم إخفاءها، إنه اهتمام بالقدس الشريف، وإحياء للحضارة العربية الإسلامية فيها.

وأشار إلى أن حصول قسم اللغة العربية على المرتبة الأولى في امتحان الكفاءة الجامعية غير مرّة على مستوى الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة دليل على المنزلة الرفيعة التي يحظى بها قسم اللغة العربية في جامعة الزرقاء بين نظرائه في الجامعات الأردنية.

واشتمل اليوم العلمي على محاضرة للدكتورة إخلاص القنانوة الخبيرة بالتراث الإسلامي بعنوان "تقصي الاقتباسات المباشرة في التراث الإسلامي"، وعلى فقرات متنوعة اشتملت على مشاهد تمثيلية ومسرحيات أدبية، وفقرات شعر ونثر وفنون أدبية ومسابقات باللغتين العربية والانجليزية.

وفي ختام اليوم العلمي الذي حضرة السادة العمداء وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام وطلبة الكلية، كرم أبو شيخة ضيف اليوم العلمي الدكتورة إخلاص القنانوة بدرع الجامعة، فيما كرم عميد كلية الآداب الطلبة المشاركين بشهادات تقدير نظير إسهاماتهم الفاعلة في إنجاح فعاليات اليوم العلمي.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات