اغلاق

نيوزيلندا: لم يبق ناجون في "جزيرة البركان"


جراسا -

عبرت سلطات نيوزيلندا، عن خشيتها من أن تتجاوز حصيلة ضحايا ثوران بركان جزيرة "وايت آيلند" 13 قتيلا، بعد فقدان الأمل في العثور على المفقودين أحياء، ونظرا لخطورة حالة بعض المصابين.

وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، اليوم الثلاثاء، إن 34 مصابا و5 جثث تم إجلاؤهم من الجزيرة المنكوبة، مضيفة أن من بين الضحايا سياحا من أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وماليزيا، إضافة إلى مرشدين سياحيين نيوزيلنديين.

وقال نائب مفوض الشرطة جون تيمز للصحافيين: "استطيع أن أؤكد الآن أننا سنفتح تحقيقا جنائيا في الظروف، التي أدت إلى مقتل وجرح أشخاص في وايت آيلاند".

ورجحت الشرطة، أن يكون 8 أشخاص ما زالوا مفقودين، قد لقوا مصرعهم، مؤكدة عدم وجود مؤشرات على بقاء ناجين في الجزيرة بعد تنفيذ عدة عمليات مراقبة جوية في المنطقة.

وأعلنت الشرطة أنها ستفتح تحقيقا جنائيا للكشف عن الأسباب التي أدت إلى سقوط ضحايا في جزيرة "وايت آيلاند"، مضيفة أنها ستدرس أيضا إمكانية إرسال مهمة إغاثة من أجل استعادة الجثث من الجزيرة الثلاثاء، في ظل وجود مخاطر بوقوع انفجارات بركانية إضافية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات