اغلاق

ملك المغرب يرفض لقاء "بومبيو" بسبب الكيان الصهيوني


جراسا -

رفض العاهل المغربي محمد السادس، لقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي يزور المملكة حاليا، لأن الأخير سيضغط عليه إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، وذلك بحسب ما أفادت به صحيفة "الشرق الأوسط"، الصادرة في لندن.

وذكرت الصحيفة أن اللقاء، الذي كان منتظرا أن يجمع الملك المغربي برئيس الدبلوماسية الأميركية، لم يتم، مضيفة أنه لم يصدر عن الخارجية المغربية، أي توضيح بخصوص عدم الاستقبال.

والتقى بومبيو برئيس الحكومة المغربية ووزير الخارجية ومدير المخابرات.

ووفقا للتقرير، فإن بومبيو جاء حاملا في جعبته طلبا للمغرب، بإقامة علاقات مع إسرائيل بمستوى العلاقات نفسه، التي أقامها معها عام 1994، حينما فتحت إسرائيل في الرباط مكتبا للاتصال، والشيء نفسه قامت به الرباط حينما فتحت مكتبا للاتصال في تل أبيب.

وترى الحكومة المغربية أن الوضع في عام 1994 يختلف كليا عن الوضع في 2019.

وقطعت المغرب هذه العلاقات مع إسرائيل، مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، في العام 2000.

وكان الإعلام العبري قد قال قبل زيارة بومبيو إلى المغرب، إن الزيارة تهدف إلى إقامة علاقات بين المغرب وإسرائيل، مشيرا إلى أن بومبيو سيعقد جلسة مع رئيس الحكومة الانتقالية الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في العاصمة البرتغالية لشبونة، قبيل وصوله إلى الرباط لهذا الغرض.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات