اغلاق

النائب العتوم: تأليف المناهج ليس من مهام المركز الوطني للمناهج


جراسا -

قالت النائب هدى العتوم، إنه وبالرجوع إلى قانون وزارة التربية والتعليم ونظام المركز الوطني للمناهج وأهدافه يتبين لنا وبشكل واضح أن عمليه تأليف المناهج هي من صلاحيات وزارة التربية والتعليم كما هو واضح في المادة 26 من قانونها، حيث اشارت أنه (تحدد أسس المناهج والكتب المدرسية والأدلة من حيث التأليف أو الترجمة أو المراجعة أو الاختيار أو التطوير أو الأجور أو المكافآت بموجب أنظمة تصدر بمقتضى هذا القانون).

وهذا يعني ان المادة ميزت بين عملية التطوير والتأليف والترجمه والاختيار.

وأضافت في بيان وصل "جراسا"، أن  المادة (4) من نظام المركز الوطني للمناهج إلى أهداف المركز في تطوير المناهج والكتب المدرسية والامتحانات وفقاً لأفضل الأساليب الحديثة وبما يتماشى مع احتياجات المملكة ومسيرة التعليم الأمثل وفلسفة التربية والتعليم وأهدافها الواردة في القانون والثوابت الدينية والوطنية من خلال:

أ- مراجعة وتطوير الإطار العام للمناهج والتقويم ابتداء من مرحلة الطفولة المبكرة وحتى الصف الثاني عشر، بما في ذلك النتاجات التعليمية العامة والخاصة بالمباحث جميعها واستراتيجيات التدريس والتقييم والتقويم.

ب- تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية للمناهج وإجراءات التقييم والتقويم مع التركيز على النتاجات التعليمية للطلبة لكل مرحلة دراسية.

ج- تطوير الكتب المدرسية والمواد التعليمية وأدلة المعلمين.

د- التنسيق مع الجهات المسؤولة عن تدريب المعلمين لتمكينهم من تطبيق المناهج بما في ذلك المواد التعليمية وإجراءات التقييم والتقويم.

هـ- تطوير الاختبارات وامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة وغيرها من التقييمات المستحدثة للطلبة.

وأكدت العتوم وضوح التشريعات التربوية ومفرداتها فعملية تطوير المناهج الواردة في أهداف المركز الوطني أمر مختلف جدا عن تأليف المناهج.

فمن حق المركز - وفقا للتشريعات - ان يطور الاطار العام والمناهج والكتب وينسق للتدريب ويطور الامتحانات ، ولا يحق له مطلقا تأليف الكتب أو وضع الامتحانات.

ويعتبر ما جاء في التشريعات منسجما مع الواقع فالكوادر المؤهلة موجودة بالعشرات في ادارة المناهج بالوزارة ويدعهما مئات الكوادر في الميدان وهذا ما لا يملكه المركز الوطني ، وكذلك الحال بالنسبة لبقية المهمات التي أوكلت بالنظام للمركز الوطني كالإمتحانات والتدريب.

وأكدت العتوم أن المطلوب هو العودة الى الاساس، حيث تكون المناهج بناء و إنتاجا من عمل وزارة التربية والتعليم بينما يضطلع المركز الوطني بمهمة التطوير فقط.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات