اغلاق

العمارنة: أفخر بالصحفيين الأردنيين


جراسا -

رصد - قال المصور الصحفي معاذ عمارنة أن الرصاصة التي أطلقها عليه جنود الإحتلال الصهيوني خلال تصويره وتغطية اعتداءات الإحتلال على الفلسطينيين في بلدة العروب بالخليل هي من نوع "توتو" المدمر، والتي من شأنها أن تنفجر داخل الجسم بأية لحظة.

وأشار العمارنة خلال حديثه لإذاعة حياة أف أم الأردنية اليوم الأحد، أن الرصاصة استقرت خلف العين وعلى بعد (1 ملم) من الدماغ ، مشيرا الى أن الأطباء أبلغوه بأن استمرار وجود الرصاصة خلف العين يشكل خطرا، وأن عملية إزالتها أيضا تشكل خطرا، لأنها ستحدث نزيفا حادا في الدماغ.

وعبر عمارنة عن شكره للصحفيين والمصورين الصحفيين الأردنيين الذين دشنوا حملة للتضامن معه عبر مواقع التواصل، قائلا: "أفخر بالصحفيين والمصورين الصحفيين الأردنيين، وبكل الصحفيين العرب الذين تضامنوا معي".

يذكر أن قوات الإحتلال الصهيوني أطلقت الرصاص على المصور الصحفي العمارنة قبل أيام خلال توثيقه اعتداءات الإحتلال على الفلسطينيين وممتلكاتهم وبشكل وحشي، خاصة حادثة قتل أحد الفلسطينيين الذي كان يخمد حريقا اشتعل في منزله.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات