اغلاق

لك الله يا غزة .. وللمتخاذلين لعنة من الله لا تزول


جراسا -

رند الصالح - في الحرب الضروس التي يقودها الكيان الصهيوني الغاصب ضد ابناء غزة واطفالها ونسائها، والتي راح ضحيتها عشرات الابطال الذين ارتقوا الى رحمة الله تعالى شهداء، نستذكر هنا امتنا العربية والاسلامية ونستنكر صمتها على هذه المجزرة البشعة التي ارتكبها نتنياهو بحق ابناء غزة الذين رفعوا رؤوسنا.

غزة لا زالت تقاوم في ليلتها الثانية، بينما عواصمنا العربية غارقة في صمتها الذي كلما زاد ارتفعت حصيلة شهداء غزة وخيم الحزن على اهاليها، اولئك الصامدين المقاومين والرافضين لاحتلال غاصب.

فلتزلزلي مستوطنات الغاصبين وترعبي قلوبهم بكبريائك وصمودك، ولتبقي يا غزة درع وقوة للواثقين بك، واطفالك شوكة في حلق الكيان المحتل، ولتحفظي ما تبقى من كرامتنا الخجولة.

لا نقول الا لك الله يا غزة، يا عزة العرب وامتنا الاسلامية، ولشهدائنا الابرار المجد والخلود، وللمتخاذلين لعنة من الله لا تزول.



تعليقات القراء

يحيى
لا حول ولا قوة الا بالله. اللهم تقبلهم برحمة من عندك وثبتنا من بعدهم وارزق اهلنا في فلسطين النصر يا عزيز يا جبار
14-11-2019 02:07 AM
مهاوش
اللهم شهداء غزه والخزي والعار لكل المتخاذلين والعيب كل العيب على من اطلقوا من جديد مصطلح ولي الدم وزادوا التخاذل تخاذل .
14-11-2019 06:14 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات