اغلاق

"حماية المستهلك": بند فرق الوقود رفع فواتير الكهرباء 15 %


جراسا -

قالت جمعية حماية المستهلك أنها تلقت العديد من الشكاوى حول ارتفاع اسعار فواتير الكهرباء المنزلية وذلك بسبب احتوائها على بنود كثيرة يدفعها المواطنون وهم غير مستفيدين منها، وابرز هذه البنود فرق اسعار الوقود (الذي كنا قد طالبنا في السابق بالغائه) حيث تسبب هذا البند برفع المبلغ المطلوب دفعه الى اكثر من 15% من قيمة الفاتورة ، بالاضافة الى احتواء الفاتورة على بند بدل خدمات الصرف الصحي مع العلم أن هذه الخدمة غير متوفرة في اغلب ضواحي العاصمة وباقي محافظات ومدن المملكة والمناطق النائية في الريف والبادية ومع ذلك يضاف هذا البند على قيمة الفاتورة ليتم استيفائه دون وجه حق.

وطالب الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي وصل "جراسا"، الحكومة وشركات الكهرباء بمعالجة التشوهات الموجود في فاتورة الكهرباء وخاصة بند فرق اسعار الوقود الذي اثقل كاهل المواطنين والشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية،  ذلك ان وضع هذا البند على فاتورة الكهرباء عمل على رفع قيمتها بشكل كبير ومبالغ فيه، مما ادى الى تكبيد المواطنين والمصانع والشركات التجارية والخدمية خسائر متتالية نتيجة لارتفاع اسعار الكهرباء خاصة ان اغلب القطاعات تعاني من ركود عام نتيجة للظروف لاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطنين والشركات والمؤسسات والمصانع على حد سواء.

وناشد الدكتور عبيدات المواطنين الى خفض القيم المالية المتعلقة باستهلاك الكهرباء وذلك من خلال اتباع سلسلة من الاجراءات التي من شأنها تخفيض قيمة فواتير الكهرباء ومنها على سبيل المثال التأكد من اطفاء مصابيح الكهرباء الموجودة خارج البيوت وايضاً وجوب التأكد من اطفاء اللمبات الموجودة في الغرف التي لا يتواجد فيها احد، والعمل قدر المستطاع تخفيض استخدام بعض الاجهزة التي يتم استخدامها بشكل يومي كالمكوى والسخان الكهربائي والمكيفات وغيرها من الاجهزة الكهربائية الموجود في البيت، كما يفضل استبدال كافة اللمبات العادية المستخدمة في الانارة بلمبات موفرة للطاقة وهي متوفرة في الاسواق بنوعيات جيدة وبأسعار معتدلة.

كما دعا د. عبيدات شركاء حماية المستهلك في الدفاع عن حقوق المستهلك من النقابات العمالية والمهنية واتحاد شركات التأمين الى عمل ندوات وبرامج توعوية وارشادية الى منتسبيها يكون هدفها تعريفهم وتثقيفهم بالخطوات الواجب اتباعها لترشيد استهلاك الكهرباء، في نفس الوقت يدعو الدكتور عبيدات الجامعات والمعاهد والمدارس الى عمل محاضرات وبرامج توعية للطلاب لتعريفهم بالطرق الواجب اتباعها في ترشيد استهلاك الكهرباء والتي من شانها تخفيض قيمة فاتورة الكهرباء.



تعليقات القراء

عليان
الطاقة والتعليم خط أحمر
05-11-2019 06:00 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات