اغلاق

وزارة الزراعة تباشر بمشروع الحصاد المائي في "عمان العربية"


جراسا -

باشرت وزارة الزراعة بتنفيذ مشروع تحريج وطني في منطقة عين الباشا بالإضافة إلى جامعة عمان العربية والمناطق المحيطة بها، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة لزراعة الأشجار، بطرق ريادية وابتكارية وبما يخدم المجتمع المحلي.

ووقعت "الزراعة" و"عمان العربية" مذكرة تفاهم، بهدف زراعة الأشجار الحرجية والنباتات المحيطة بالمباني.

وتعتبر وزارة الزراعة نجاح مشاريع الحصاد المائي نتيجة تشارك الجهود التنظيمية والتنفيذية بين الوزارة والجهات الشريكة ومنها الجامعات بالدرجة الأولى لما تتمتع به من خبرات وقدرات، إضافة إلى الدعم المعنوي الذي قدمه المجتمع المحلي، والذي لعب دورا تشجيعيا هاما في هذا النجاح.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم إن الجامعة ترغب من خلال المشروع إقامة مشروع زراعي متكامل داخل الحرم الجامعي في توفير مساحات واسعة بين المباني يمكن استخدام التقنيات الحديثة للحصاد المائي لتوفير كميات كبيرة من المياه اللازمة لري الأشجار التي ستزرع ضمن الحرم الجامعي، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة في ضخ هذه المياه.

وتتولى وزارة الزراعة، بموجب المشروع، تقديم الخبرات والاستشارات الفنية في مجال الحصاد المائي والطاقة المتجددة، وتقديم الأشجار الحرجية والنباتات الرعوية اللازمة للمشروع، ومتابعة تنفيذ واستمرارية المشروع، وتتولى الجامعة تخصيص موقع لتنفيذ المشروع، وتوفير بعض المنح الجزئية لموظفي الوزارة في إطار تعزيز الدعم لموظفي القطاع العام، وتوفير الاستشارات، وتنفيذ دورات تدريبية للقطاع الشبابي في المجتمع المحلي.

وبحسب مدير إدارة المشاريع في وزارة الزراعة المهندس خالد الحيصة فإن هذا النشاط سيكون مشمولا بمشروع التدريب والتمكين الممول من برنامج الغذاء العالمي، ويتضمن زراعة اشجار حرجية في خمسة مواقع ضمن مشروع التحريج الوطني تمتاز بالديمومة حيث يتوفر لها المياه الكافية اولها: قرب سد الواله والذي سيتم من خلاله ري الاشجار وعلى ضفاف سد التنور في الطفيلة وفي منطقة الرويشد بالقرب من مياه التحلية وبالقرب من سد وادي زقلاب في الشونة الشمالية ومشروع جامعة عمان العربية الذي يعتمد على الحصاد المائي .

ويهدف المشروع الى خلق 900 فرصة عمل وتدريب للشباب الأردنيين من اجل منحهم فرص عمل ضمن المشاريع المشار اليها وتمكين الشباب ودعم المجتمعات الريفية وصولا الى المساهمة في رفع مستوى دخلهم.

وتمتد الشراكة بين وزارة الزراعة وبرنامج الغذاء العالمي لعقود طويلة والتي تم من خلالها تحقيق العديد من الانجازات اهمها زراعة 18 مليون شجرة زيتون و60 بالمئة من اشجار الفاكهة وزراعة غابة وصفي التل في العام 1974 بمساحة اجمالية تقدر بحوالي 6800 دونم حيث اسفرت هذه المشاريع وغيرها عن خلق اكثر من 7 الاف فرصة عمل وتحسين سبل العيش وزيادة دخل الاسر الاكثر تضررا من المزارعين. ويأتي المشروع لدعم رؤية الاردن الوطنية 2025 من اجل اردن مزدهر.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات