اغلاق

استقالة قائد الشرطة الفلبينية وسط مزاعم تربطه بتجارة المخدرات


جراسا -

استقال رئيس الشرطة الوطنية في الفلبين، كبير المنفذين لحرب باسم الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي ضد المخدرات، الاثنين قبل موعد تقاعده، وسط مزاعم بأنه كان يحمي رجال كان لهم علاقة بالتجارة غير الشرعية للمخدرات في عام 2013.

وقال الجنرال أوسكار ألبايالد أمام قوات خلال الحفل الأسبوعي لرفع العلم في المعسكر الرئيسي لقوة الشرطة: “بعد تفكير ومداولات متأنية، توصلت إلى قرار بالتخلي عن منصبي كرئيس للشرطة الوطنية والذي يدخل حيز التنفيذ بداية من اليوم والخروج من الخدمة”.

وكان من المقرر أن يتقاعد ألبايالد في تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل، عند بلوغه 56 عاما وهو السن الإلزامي لتقاعد ضباط الشرطة في الفلبين.

ونفى مكتب الرئيس أنه ضغط على ألبايالد للاستقالة، قائلا إن خطوة رئيس الشرطة الوطنية تهدف إلى حماية مصداقية قوة الشرطة.

وقال المتحدث الرئاسي سلفادور بانيلو في مقابلة مع قناة “إيه إن سي” الاخبارية أن ألبايالد “يريد ابعاد المنظمة بأكملها عن أي تكهنات، سيئة أو خاطئة، بشأن وجود عار داخل المنظمة”.

ويشار إلى أن آلاف المشتبه بهم قتلوا خلال حملة عنيفة ضد المخدرات، والتي كانت محور برنامج حكومة دوتيرتي.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات