اغلاق

قيس سعيد رئيسا لتونس


جراسا -

أعلن التلفزيون الرسمي التونسي، نقلا عن شركة "سيجما" لاستطلاعات الرأي، فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية التونسية، بحصوله على أكثر من ستة وسبعين بالمئة من أصوات الناخبين.

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة "سيغما كونساي"، حول النتائج التقريبية للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، تفوق المترشح قيس سعيد بحصوله على نسبة 76.9 بالمائة من الأصوات.

وذكرت المؤسسة، أن "منافسه نبيل القروي حصل على نسبة 23.1 بالمائة من أصوات الناخبين".

من جهته، وجه المرشح قيس سعيد الشكر لأنصاره على "تويتر"، وقال إن "ثقة التونسيين به لن تذهب سدى".

وقال سعيد في مؤتمر صحفي مساء اليوم الاحد، بعد الإعلان عن النتائج الأولية والتي أكدت فوزه في الانتخابات، "ليطمئن الكثيرون فالدولة ستستمر بقوانينها وكل تشريعاتها "، مؤكداً أنه سيطبق القانون ولن تكون هناك استثناءات بما فيها شخصه.

وأضاف "علاقاتنا ستبنى على أساس الثقة والمسؤولية، وسنعمل في إطار الدستور وقواعده من أجل القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية"، معرباً عن أمله في أن تبنى بعهده علاقات جديدة مع الأمم والشعوب، ومؤكداً أنه سيحمل الأمانة "بكل صدق وإخلاص، وسيحاول بناء تونس الجديدة التي حلم بها التونسيون خلال انتفاضة 2011".

بدوره، قال منافسه نبيل القروي إن ايداعه السجن منعه من القيام بحملته الانتخابية ومن تكافؤ الفرص مع منافسه، مؤكدا أن حزبه يمثل اليوم في البرلمان ثاني كتلة، وأنه سيبقى يدافع عن المبادئ التي آمن بها.

وقال القروي في تصريحات إعلامية عقب الندوة الصحفية بمقر حملته إنه يقبل بالهزيمة في الانتخابات الرئاسية ولا يعتبر نفسه خاسراً سيئاً بالنظر إلى الظروف التي مر بها خلال الحملة الانتخابية.

وكانت استطلاعات رأي عند خروج الناخبين أشارت إلى فوز ساحق لأستاذ القانون الدستوري قيس سعيد بنسبة 9ر76 بالمئة مقابل 1ر23 بالمئة لمنافسه نبيل القروي.

كما نشر رئيس الحكومة يوسف الشاهد تدوينة على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، هنأ فيها المترشّح قيس سعيد إثر إعلان تقدّمه على منافسه نبيل القروي وفوزه بالانتخابات الرئاسية.

وقد تجمع التونسيون بالآلاف وخاصة من شريحة الشباب في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة احتفالاً بفوز المرشح قيس سعيد بالانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات