اغلاق

أمام الرزاز .. ادعموا هذه النشمية (صور)


جراسا -

نضال سلامة - يزخر مجتمعنا الأردني بكثير من المبادرات الناهضة بمستقبل المجتمع والوطن ، والمسهمة بشكل فاعل في وضع لبنة الأساس لبناء اقتصادي متين ، كما أنه يخفف الأعباء الملقاة على كاهل الدولة والمؤسسات في توفير فرص العمل خاصة في ظروفنا الحالية الصعبة.

لكن ما يؤلم أن هذه المبادرات الطموحة ، رغم بساطة امكانياتها ، إلا أنها لا تلقى أذنا صاغية من الحكومة ، وممن يملكون مراكز الثقل الاقتصادي في وطننا ، ويقع أصحابها ما بين سندان الأعباء التي تكبدوها للنهوض بوطنهم ، ومطرقة الإحباط القاتل للإبداع والنفس.

أمامنا أنموذج من الشابات الأردنيات ، اللاتي رفضن الانجرار خلف سفاسف الأمور ، وشمرن عن ساعد الجد ، فبيمناها تبني الوطن ، وبيسراها تمسح دموع أطفال حرموا من أمهاتهم اللاتي وقعن أسيرات الفاقة والضنك ، وتراكم الديون على أزواجهن ، ما ألقى بعضهن خلف قضبان السجون.

الشابة رزان حرب ، زارت مكاتب "جراسا" حاملة معها صورا من انجازاتها المشهود لها بالبنان ، والمتمثلة بمبادرة "نشمية" التي أطلقت لتشغيل السيدات في المنازل بمهن منزلية ، تحرك عجلة الاقتصاد ، وتخفف البطالة ، وتنقذ العائلات من ويلات السجون.

مبادرة "نشمية" بدأت بتصنيع وتجهيز منتوجات غذائية تباع في المولات ، أعدتهن سيدات وفتيات ذقن ألوانا من عذاب الفقر والحرمان ، وكبرت هذه المبادرة ، وحققت نجاحات عظيمة في احدى المولات ، الذي وفر لها المكان ، وترك لها الجد والاجتهاد.

الشابة رزان شغلت المئات من السيدات بهذه المبادرة ، وأحدثت حركة نشطة بسوق الخضار ، إلا أن غياب الدعم الحكومي لها ، وارهاقها بالضرائب ، ومطالبات تجار الخضار والمواد الغذائية ، خاصة بالسوق المركزي التابع لأمانة عمان ، بدأت تشكل عنصرا معيقا يهدد مبادرتها لا قدر الله بالتوقف وبالتالي حرمان مئات الأسر من مصدر دخلهن الذي بدأ يكبر في هذا المشروع .

الشابة رزان تعرضت لكثير من المضايقات ، من قبل تجار متنفذين هدفهم مصالحهم الآنية ، وطرقت أبواب المسؤولين ، وكان على رأسهم رئيس الوزراء عمر الرزاز حينما توجهت لمنزله في اللويبدة ، لكن الحجابين المانعين وصول نبض الشعب ، ردوها خائبة!!!

سنعرض صورا من منجزات رزان ونجاحها ، ولكننا نتساءل أليست هذه الشابة النشمية هي الأحق بالدعم وأن توفر لها كل السبل لإنجاح مبادرتها ، وانقاذ الأسر العاملة فيها من العودة لشبح الفقر والسجن ، سيما أنها تحمل حلا ومبادرة تخفف من أرق كابوس البطالة الذي تعيشه الحكومة ؟؟

دولة الرئيس الرزاز ... في بداية تسلمك للحكومة ، أطلق على حكومتك " حكومة النهضة" فهل تدعمون مثل هذه المبادرات ، فيكون اسمكم على مسمى ، أم تخيب الآمال فيكم ، ويكون الإسم مجرد علامة كاذبة !!!

الصور من انجازات الغارمات والسيدات العاملات بالمبادرة:



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات