اغلاق

قمة ثلاثية بين الملك والسيسي وعبدالمهدي


جراسا -

رصد - عقد اجتماع ثلاثي مساء الأحد في نيويورك ضم الملك عبدالله الثاني بن الحسين والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد القادة الثلاث على دعمهم الكامل للجهود العراقية لاستكمال إعادة الإعمار وعودة النازحين وضمان حقوقه وحقوق مواطنيه التي انتهكتها عصابات داعش الإرهابية التي عدتها قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.

يذكر أن هذه القمة الثلاثية هي الثانية التي تعقد بين قادة وزعماء الدول الثلاث، في إطار التعاون العربي المشترك لصالح الشعوب، في إطار المنفعة والاحترام المتبادلين.

وكانت القاهرة قد استضافت في مارس الماضي القمة المصرية العراقية الأردنية، والتي صدر عنها بيان ختامي أكد أهمية مكافحة الإرهاب بكافة صوره ومواجهة كل من يدعمه بالتمويل أو التسليح أو توفير الملاذات الآمنة والمنابر الإعلامية، مشددا على ضرورة العمل على إيجاد حلول لمجموعة الأزمات التي تواجه عددا من البلدان العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ودعم حصول الشعب الفلسطيني على كافة حقوقه المشروعة بما فيها إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، والأزمات في سوريا وليبيا واليمن وغيرها.



إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات