اغلاق

النِّتِن ياهو يُصرّح .. ولا ملامة؟!!


تعنُّت ما بعدَه تعنُّت,ووقاحة ليس لها حدود...هذه سِماتهم،يخرج على منصات الإعلام رئيس وزراء -ما يسمى إسرائيل- ولا نعلم هل كان قد استيقظ بعد حلمٍ جميلٍ داهمه,أم وعودٌ ممن ادّعى أنهم معه في ما يقوله,ربما هذه وربما تلك.

إن كانت مساعدات الغرب لك هي ما تمتلكه فحاول،وإن كانت صحوةٌ بعد ثمالة سنُمرّرها بسلام، ولكن إن كنتَ تقصد وتعي ما تقول فالويل ثم الويل .

يخرج علينا بتصريحاتٍ ناريةٍ شأنها أن توقظَ بحرٌ ميتٌ ليبتلع قاعه هذا النتن ويلفظه في النهاية على شاطىء النسيان،لن يستطيع البحر أن يحتمل هذا الشيء بأعماقه،حتماً سيلفظه من باطنه إلى شاطئه فلن يتشرف بإبقائه في أعماقه.

بحر لا تجد في قاعه سوى من هم في مستواك,وربما بالرغم من كل افعالهم وبشاعتها قد يكونوا أكثر طهراً منك أيها النتن يا أنت.

أخذتك الكَبرة إلى أرض الأسود،وتلفظ لسانك بما يخفيه باطنك,ربما ستندم على ما قلت في لحظة ثمالة لا تدرك فيها ما معنى الكرامةَ والسيادة.

لا يلومك أحد وأنا على رأسهم،والاسباب عدة منها:

لأنك لا تملك الأرض التي جعلتك مرتبط بها حتى النخاع،فأنت غاصب محتل،الارض ليست أرضك,والمكان لا يربطك إليه بعبق الأجداد والتاريخ،بنفحات الذكريات والأمجاد والبطولات.

لأنك غاصب وضعت يدك بالقوة على غير ما تملك، أنّى لك أن تعي ما معنى أرض الأجداد،وتاريخ البلد،وعراقة الأصول والمنابت,ورائحة أجدادك تفوح في كل مكان.

لأنك تقبع على ثرى أرض أنت لا تنتمي إليها؟ من أي المنابت أنت؟من يافا؟حيفا؟أريحا؟طولكرم؟نابلس؟الناصرة؟عكا........؟بالطبع لا فالجواب واضح...فلا منبت لك. لأن شعبك شعب نازح من هنا وهناك،هل نظرت إليه وتمعنت في أصوله ومنابته؟هل تقنع نفسك بأنها أرضك وأرض شعبك؟تكذب على نفسك يا هذا قبل الكذب على العالم.

شمال الاغوار أيها النتن ستبتلعك كما يبتلع مثلث برمودا الكثير،لن يكون لك أثر بعدها، إفعلها ولن تقوم لك قائمة بعد ذلك,ربما نسيت التاريخ وبحاجة لفركة أذن تستذكر فيها معركة اسمها الكراااااااااااااااااااااااااااامـــــــــــــــــــــــة.

دعني أُقرب لك المسافة لو تركنا معركة الكرامة جانباً،وذهبنا سوياً للأمس فقط،كيف لجبان يُصرّح هكذا تصريح وفي غضون دقائق يهرب عن منصة الخطابة كالجرذ باحثاً عن جحر يحميه من صوت إطلاق صافرات؟هل هذا الذي كان يتوعد قبل قليل؟أين العزم أيها الجبان،أين الإصرار والعزيمة على ما تلفظت به ؟!(سيادة على غور الاردن والبحر الميت !!!! خسئت)،هل عرفت من أنت؟ ألا تخجل من الهرب بحراسة تمتد على مرمى البصر لتختبىء بينهم حتى تصل إلى أقرب جحر؟!

هؤلاء هم أنتم يا قوم،قومٌ جبانٌ لا يقوى على المواجهة,صوتٌ يزلزلكم ويجعلكم تفرون كما يفر الجرذ هارباً يبحث عن جُحر يُؤويه.

أردن الكرامة صعب المنال والمياه المالحة في بحره الميت ستُقرّح أوصالك
أسود الاردن في شمال غوره ستفترسك وترميك أشلاء لخنازير إسرائيل فأنت حلال لها.

نتوقع ممن يصرحون بهكذا كلام ويخترقون العرف ويتبجحون في تصريحاتهم،القوة والصلابة، ولكنكم بعيدون عنها كل البعد فهيهاااااااااات،وأكبر دليل على ذلك فرارك بالامس خوفاً من صوت زلزل داخلك وضعضع أعماقك, عن اي سيادة تتكلم يا أنت،وسيادتك على منصة اهتزت ولم تعد تقوى على التفوّه ببنت شفة من صوت سمعته فقط!! فما حسبك أن ترى أسود الغور منقضة عليك انقضاض الاسد على الفريسة؟

خسئت ثم خسئت ثم خسئت

للأردن وبحره وغوره رب يحميه،ونشامى ونشميات حول قيادتهم الهاشمية ملتفون وبالأرواح نفديه.

عاش الاردن حرّاً ابيّاً عصيّاً عليك وعلى أمثالك.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات