اغلاق

المعلم سيداً ونحن .. (2)


الان وبعد هذا الخض الذي لم ولن ينتج زبدة .. وهو في غير الصالح العام والجميع فيه خاسر ... المجتمع وابنائه.

اتقدم بمقترح اعتقد انه نافع وينهي هذه المهزلة بطرفي المعادلة التعليمية الطالب والمعلم وسيكون الامر على شكل نقاط ليفهم الجميع مدى خطورة الوضع الحالي والمستقبلي .

1. بداية لماذا لم تحاور الحكومة المعلمين الا بعد خروجهم للشارع وهل كان المقصود خروجهم لارسال رسالة ما , ولمن.

2. لنقل ان الرسالة تلقفها المجتمع الدولي.. الان اياك اخي القارئ ان تفهم ان المستهدف هو المعلم.... بتاتاً .

ولكن المستهدف هم الاجيال ولكن تتعدد الطرق .. فمثلاً العراق وسوريا كان استهداف الاجيال من خلال العمل العسكري والهاء الاجيال بلقمة العيش بعد تدمير كل ما له علاقة بالحضارات والمتاحف والمخطوطات وقتل اولياء الامور بمعنى ان الجيل الذي ولد بالعراق عام 1991 هو جيل محطم كلياً من النواحي التعليمية والثقافية والاجتماعية .. وهي سوريا وليبيا والحبل عالجرار كما يقولون ..... .

الان هناك دول صديقة كما يدعون ولا يوجد حاجة لحلول عسكرية معها فهي طائعة مطيعة .. لكن هذا لا يمنع من استخدام وسائل ناعمة معها ..من صناديق كذا.. وحماية .. وديون .. وتغير مناهج .. منها ايضاً عدم الاهتمام بالمعلم والذي هو الوسيلة المحققة لتلك الغاية , بالطبع كل ذلك لم يكن بقصد وتعمد من المسوؤل الاردني .. ولكنه للاسف يحقق القصد والغاية لمن يخططون لدول العالم الثالث والعربي بالذات .

3. الحلول تعددت من الاخوة المسؤولين والمثقفين :

فهناك من يقول الزيادة للمعلم لتكن ضريبة على جيب المواطن .. اسمع هالحكي .. اسمع واطرب لهالحلول .

هناك من يقل حل النقابة ... كلام صبياني عبثي.

من يقول الزيادة على دفعات .. وصاحب هذا الطرح لا يريد الا ان ترحل الازمة للسنوات القادمة وكانه لا يوجد بالدولة الاردنية الا المعلمين هم لوحدهم من يطالب بالزيادة .

من يقول فتح صندوق خاص ....اخي سنحتاج اكثر من 20 صندوق وهذا لا يجدي نفعاً مع الاحترام .

ما هو الحل الانسب الذي يحفظ هيبة الدولة ويحافظ على مستوى كريم العيش لمواطنيها ...المقترح التالي انا اعتقد انه الانسب :

زيادة من 20 _ 30 دينار لجميع قطاعات الدولة من متقاعدين , معلمين , مهندسين , اطباء .. الخ

هذا هو الذي يجب ان باخذه صاحب القرار قوراً ان اراد ان يخمد الفتن والقلاقل لانه ان انت قمت بزيادة المعلمين فأن القطاعات الاخرى تنتظر دورها وستدخل الدولة بمتاهات الاضرابات والدوائر السوداء والعصيان وهذا ما لا يريده احد .

من اين ناتي بالزيادة .. لتلغى بعض المشاريع لهذا العام .. ونزيد القطاعات جميعها وليعد ابنائنا ومعلمينا الى مدارسهم ولتهدأ نفوس القطاعات الاخرى للدولة .

غير هيك حل ليتأكد صاحب القرار ان الاردن سيواحه سنوي او نصف سنوي قطاع وفئة من ابنائه ....وتدخل الدولة فيما لا يحمد عقياه .

للعلم سنقترب من سوال هل المعلم المضرب حالياً يستحق الراتب بنهاية الشهر شرعاً .. او لنقل ان احد الاصدقاء قد طرح هذا السوال علي شخصياً فاجبته بالانتظار ممكن ان نجد حل قبل نهاية الشهر ان شاء الله .

الكلام ذو شجون ويطول ولكني لا احب الشجون ولا الاطالة .

حفظ الله الوطن وابناء شعبه وقائده .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات