اغلاق

طريق جرش القديم أكثر من مرعب .. ؟


أمام من يهمه الأمر..

يوم أمس، الخميس، (5 - 9 - 2019)، كنت في زيارة مسائية الى جرش واستخدمت الطريق القديم، ويا ليتني ما سلكت هذا الطريق المرعب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وحتى أبين المعنى المقصود من كلامي، يجب أن أؤكد على مجموعة من النقاط التي تتعلق بهذا الطريق الدولي القديم الذي كان يربط بين إربد وعمان عن طريق جرش؛ قبل أن تفتتح وزارة الأشغال الطريق البديل قبل سنوات.

يُعد طريق جرش القديم من الشوارع المستخدمة بكثافة من قبل سكان جرش، والمناطق المحيطة بهذه المحافظة، وجرش كما هو معروف فيها مهرجان دولي فني يقام في كل سنة، إضافة الى السياحة المحلية وغير المحلية، ويزور المدينة آلاف البشر للإصطيف والتمتع بجمال الطبيعة الجرشية، وآثار المدينة الرومانية القديمة، وحضور المهرجان.

أبرز النقاط التي استطعت أن أسجلها خلال ذهابي وعودتي من إربد الى جرش، بالرغم من أنني استخدمت الطريق مئات المرات عندما كان يشكل صلة الوصل الوحيدة بين الشمال والوسط:

أولاً:- الطريق ضيق ولا يتسع لأكثر من سيارتين، ولا يوجد إشارات تحذيرية أرضية (فوسفورية أو خطوط في وسط الشارع)، أو جانبية على الأعمدة؛ للفت الإنتباه الى المناطق الخطرة، والمطبات، (والكوربات) الصعبة.

ثانياً:- لا يوجد وحدة إنارة واحدة على الطريق، مما يشكل رعب حقيقي لكل مواطن يمكن أن يستخدم الطريق في ساعات المساء، وخصوصاً إذا تعطلت إحدى السيارات يمكن أن تعمل على إغلاق الشارع كلياً، أو تتسبب في كارثة إذا لم تجد مكاناً يستخدمه السائق لإبعاد السيارة عن الشارع.

ثالثاً:- لا يوجد أماكن توقف جانبية، وكنت شاهدت بعض الأماكن يمكن أن تتوقف فيها سيارة واحدة على الأكثر إذا حصل ما لا يحمد عقباه على هذا الطريق الخطر، وهذا المكان غير صالح للتوقف ويحتاج الى إعادة تأهيل ليكون جاهزاً للاستخدم.

رابعاً: لم أشاهد طوال رحلتي من والى جرش دورية شرطة واحدة، وأؤكد، لم أشاهد دورية أو رجل سير واحد يمكن أن يمنح بوجوده الأمان للسيارات التي تستخدم الطريق، مع أنني شاهدت على طريق إربد عمان الثانية دوريات شرطة بكثافة، وفي بعض الأحيان كانت هناك دوريات سير وشرطة لا تبتعد الأولى عن الثانية أكثر من ثلاثة كيلومترات فقط، وبدون مبالغة هناك العديد العديد من الدوريات الثابتة والمتحركة بين إربد وعمان، ولا يوجد دورية واحدة على طريق جرش القديم.

ليس هذا فقط، بل لم أشاهد رجل سير أو دورية واحدة استخدمت طريق جرش القديم لمجرد المرور، ولهذا نتمنى على مدير الأمن العام، ومدير مديرية السير وضع دوريات ثابتة عند بعض النقاط المهمة، ونتمنى على شركة الكهرباء أن تعمل على إنارة الشارع المُعتم، ونتمنى على وزارة الأشغال أن تعيد تأهيل الشارع بتوسعته خدمة لسكان وزوار جرش، ولمهرجان جرش السنوي.

المنطقة مرعبة ويمكن (لا سمح الله) أن تستخدم لأمور غير قانونية: قطع الأشجار والمتاجرة ببيع الأخشاب. إخفاء وتهريب السلاح. جرائم القتل. أمور لا أخلاقية كثيرة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات