اغلاق

الخروج من رعب التوجيهي الى رعب القبول الجامعي


صرح مدير الامتحانات في وزارة التربية والتعليم وفي معرض حديثه الى جريدة الرأي يوم الثلاثاء الموافق 3 /9 ودفاعه عن عقد الامتحان التوجيهي لمرة واحدة حيث قال من ضمن الحديث عن الايجابيات للامتحان ( يكفي انه اخرجنا التوجيهي من دائرة الرعب ) كلام جميل ونقبله لولا هذه التسونامي في المعدلات العالية التي امطرت وزارة التربية فيها المجتمع والتي تجمعت فوق معدل ال 95% وهي نتيجة غير مسبوقة بحيث اربكت كل من لهم علاقة بالقبول الجامعي من اولياء الامور والطلبة الى وزارة التربية الى الجامعات ممثلة بالقبول الموحد ,تخيل يا صديقي ان كل الطلاب الذين معدلاتهم في خانة ال 90% لا يعرف ما يختار من تخصص وصاحب معدل 99% ليس على ثقة انه سوف يقبل في كلية الطب فهو مرعوب طوال الوقت خوفا من عدم قبوله فما بالك بصاحب معدل 97% او أقل , الامر الذي اضطر كل من معدله فوق ال 90% الى اعادة بعض المواد في الدورة التكميلية ( و يا ليتها لم تعقد ) التي زادت الطين بله على بله حيث ارتفعت معدلات من هم اقل من 95% وعددهم بالمئات الى فوق ال 95% ومن هم فوق ال 95% الى اكثر من ذلك وكلهم خوفا ورعبا من عدم قبولهم في كلية الطب فانتقل الرعب من التوجيهي ( اذا صح ما تقوله ) الى الرعب والخوف من عدم الحصول على مقعد طب او الهندسة كاحتياط وسيبقى الاهالي والطلاب في رعب وقلق حتى تصدر قائمة القبولات الجامعية , ومما زاد الامر سوء وانكم تعتقدون انكم تحسنون صنعا الاعلان عن التخصصات المشبعة او الراكدة والتخصصات غير المشبعة وكان من بينها ان تخصص الطب مطلوب الامر الذي ادى الى ان جميع الطلاب الراغبين في دراسة الطب وغير الراغبين فيه وطلاب الكليات الاخرى مثل الرياضة وطلاب الادبي الى التحول الى طلب دراسة الطب مع معرفته بصعوبة ذلك بسبب المعدل الا انه طلب الطب مما زاد وسيزيد الامر تعقيدا في القبول الموحد , واحب ان اقول لك ونصيحة لكل الطلاب ان لا تهتموا بقائمة راكد او مشبع او مطلوب وغير مشبع عبي الطلب على رغبتك لان التخصص غير المشبع اليوم سيشبع العام القادم او الذي يليه او الذي يليه فما ان تتخرج حتى تكون كل التخصصات مشبعة فالمطلوب اليوم ليس مطلوبا غدا , واليك الامثلة , قبل عدة سنوات اصدرت نقابة المهندسين قائمة بالتخصصات المشبعة والتخصصات المطلوبة وذكرت منها ان تخصص الهندسة المدنية مطلوب ومتحرك فما كان من كل امة محمد الا ان تقدموا الى دراسة الهندسة المدنية حتى اشبعت ,واذكر ماذا حصل الى تخصص الرياضيات واللغة الانجليزية الم يكن ندرة وتخصص معلم صف ومعلم مجال , والاهم تخصصات الكمبيوتر المختلفة ماذا حصل لها بعد استحداثها تم الهجوم عليها حتى اصبح في كل بيت فيه خريج تكنولوجيا المعلومات ولا يجد عملا لأنه اصبح كل من لديه المام في الكمبيوتر يغطي عمله مع بعض التحسينات . واعود الى وزارة التربية واقول لكم ان الضجة الكبرى ستكون يوم ظهور المقاعد الجامعية ان لم تحسنوا التصرف وايجاد المقاعد الكافية وخاصة الطب ثم الطب ثم الهندسة وسيكون هناك قائمة واعداد كبيرة غير مسبوقة من سوء الاختيار فاستعدوا لذلك بسبب صعوبة معرفة الطالب اين موقع معدله في اختيار التخصص المناسب , واؤكد لك مرة اخرى يا صديقي بما لا يدع مجالا للشك ان وزارة التربية اخرجت التوجيهي ( هذا اذا خرج ) من دائرة الرعب الى دائرة رعب المقعد الجامعي وكفوا عن التصريحات وابحثوا في ايجابيات وسلبيات ما حدث بهدوء وروية وواقعية وبدون مكابرة لقد غيرتم وشطبتم كثيرا من احلام وطموحات كثيرا من الطلبة ... وارجو ان اكون مخطئا .. وسلامي لكم ..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات