اغلاق

حماد: الاردن ما زال يساعد اللاجئين رغم شح الموارد


جراسا -

بحث وزير الداخلية سلامة حماد لدى لقائه في مكتبه اليوم الخميس ممثل مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في الاردن كريستين ماثيوس السبل الكفيلة بمساعدة المملكة على استيعاب آثار وتبعات موجات اللجوء الموجودة على اراضيها من مختلف الجنسيات وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واكد وزير الداخلية متانة وعمق العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن والمفوضية مشيرا الى اهمية الدور الانساني والاخلاقي الذي تقوم به مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين وسعيها المستمر لمساعدة الدول التي تحتضن اللاجئين .

وقال الوزير حماد ان الحكومة الاردنية تتعامل مع قضايا اللجوء على اراضي المملكة بشكل شمولي ومنسق بين جميع الجهات المعنية بهذا الشأن، مؤكدا ان الاردن قدم ولا يزال كل ما يستطيع لمساعدة اللاجئين والتخفيف من معاناتهم بشتى المجالات على الرغم من شح موارده وضعف امكاناته.

من جهتها اكدت ماثيوس التزام المفوضية في مساعدة الاردن باستضافة اللاجئين وتقديم الخدمات الاساسية لهم ، مشيرة الى ان المفوضية تدرك الكلف الكبيرة والمرتفعة التي يتحملها الاردن جراء استضافة اللاجئين على اراضيه على الصعد المالية والاقتصادية والامنية والصحية والتعليمية وغيرها.

واكدت ان المنظمة الاممية تسعى باستمرار الى تطوير مشروعاتها في الاردن وزيادة حجم المساعدات لتمكينه من تجاوز التحديات والصعاب التي يواجهها الاقتصاد الاردني.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات