اغلاق

المزارع الخاصة .. وكر لمخالفة القانون والدولة غائبة


جراسا -

نضال سلامة - انشغل الرأي العام أمس الإثنين بحادثة القبض على مجموعة من "المثليين" داخل احدى المزارع الخاصة المؤجرة في الشونة الجنوبية ، حيث عبرت الكثير من الأوساط الشعبية عن سخطها لهذا الجرم ، مطالبين بإيقاع أشد العقوبات بحق المتورطين.

هذه الحادثة أثارت الكثير من التساؤلات حول ملف تأجير المزارع الخاصة ، سيما في المناطق النائية البعيدة عن رقابة الدولة وأجهزتها ، مع ضرورة الانتباه والتوقف وبشكل معمق على الجانب الأمني لهذا الملف ، إذ يمكن لمستأجري تلك المزارع استغلالها بأي جانب يشكل مخالفة للقانون ، أو فعلا جرميا يهدد الأمن الوطني ونسيجه الإجتماعي ، كما أنها بيئة خصبة قد توفر عناصر العمل الإرهابي لا قدر الله.

الخبير الأمني بشير الدعجة طالب خلال تصريح لـ"جراسا" بضرورة وضع آليات تضبط عمل هذه المزارع ، واستحداث اجراءات موثقة تمكن الدولة من اخضاع تلك المزارع وأصحابها والمستأجرين لها ، لرقابتها .

وأشار الدعجة الى أنه حاليا لا توجد أية مادة قانونية أو تعليمات تضبط عملية تأجير تلك المزارع ، منوها الى أن هنا يقع مكمن الخطورة.

وبيّن الدعجة أن من واجبات جهاز الأمن العام المحافظة على أرواح وأعراض المواطنين ، وملاحقة الجريمة قبل وقوعها ، مشددا على أن الأمن يتحرك فورا في حال توافر المعلومات حول وقوع أي فعل أو سلوك يخالف القانون ، وكل ذلك بموجب الصلاحيات التي منحها القانون له.



تعليقات القراء

سلملي عليه
اذا بتفكر تستأجر بيت وتبحث في السوق المفتوح عن شقق بمختلف الاماكن في عمان خصوصا بتتفاجيء انه معظم الشقق وخاصه الصغيره بتتأجر لساعه يعني واحد بأجر شقه صغيره لساعه شو بكون بده فيها يعمل ندوه ولا يلقي محاضره معروف شو بده فيها وبالمئات هاي الشقق لازم يكون في قانون يمنع تأجيرها ليوم او ساعه لانه تشجيع على قلة الحيا
20-08-2019 11:34 AM
زيجو
طيب شو الفرق بين هذه المزارع و حفلة الفندق ، الفنادق تحت يد القانون و مع ذلك يحدث فيها بلاوي .
تمادي هؤلاء و قوة ظهورهم ادت لظهور هذه الرذائل . منع الرذائل و المعاقبة عليها بما يرضي الله تعالى هو الحل .
20-08-2019 02:58 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات