اغلاق

مجندو الإحتلال يعانون من صدمات نفسية


جراسا -

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الشبان اللذين تجندوا حديثاً ويسكنون في غلاف غزة يعانون من صدمات نفسية، حيث ولد هؤلاء المتجندين في عام ٢٠٠١ وهو العام الذي بدء فيه إطلاق صواريخ القسام من قطاع غزة، ويعاني هؤلاء المستوطنون في غلاف منذ ١٨ عام من جولات تصعيد متتالية مع المقاومة.

وأضافت الصحيفة العبرية أن جيش الاحتلال أصبح قلقاً من هذه الظاهرة، حيث قام رؤساء مجالس مستوطنات غلاف غزة بإجراء جلسة طارئة لمناقشة هذا الوضع.

وأكدت أن هذه الصدمات النفسية أثرت على المتجندين حديثاً من غلاف غزة حيث انسحب بعضهن من الوحدات القتالية وكذلك عجز البعض الآخر عن التصرف بشكل صحيح خلال فترة التجنيد.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإن مجالس مستوطنات غلاف غزة قررت البدء بعمل خطة للتعامل مع هذه الظاهرة المقلقة، وقرروا تجنيد خبراء بالخدمة الاجتماعية والنفسية لفحص سبل معالجة الصدمات النفسية للمتجندين.

وخلال السنوات الماضية أطلقت المقاومة الفلسطينية آلاف القذائف الصاروخية تجاه مستوطنات غلاف غزة والمدن المحتلة عام 1948.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات