اغلاق

"لوموند": كشمير فريسة للهندوس القوميين


جراسا -

ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، أجج التوترات في واحدة من أكثر مناطق العالم اشتعالا، وذلك بسبب إلغائه قرار الحكم الذاتي لإقليم كشمير وجامو.

وتقول الصحيفة إن الهند جازفت بهذا القرار، وهي تسعى للإسراع في تطبيق البرنامج القومي لحزب “بهاراتيا جاناتا” القومي.

وكان مودي قد أبطل المادة 370 من الدستور، التي تعطي صلاحيات واسعة لهذا الإقليم، باعتبار أنه جاء تصحيحا لخطأ تاريخي، بعد الوعد الانتخابي الذي قطعه على نفسه.

وعام 1947، بعد أن استنجد حاكم كشمير الهندوسي بالهند، دخلت الأخيرة في حرب مع باكستان، ومنحت الإقليم وضعا خاصا، أصبح يتمتع بموجبه باستقلال ذاتي.

ولا يبدو أن أفكار “بهارتيا جاناتا” مواتية للمصالحة المجتمعية؛ إذ يؤمن الحزب بالتفوق العرقي والديني للهندوس، ويضع نفسه كمدافع عن الهندوس أمام الإسلام.

ويؤمن هذا الحزب بأن الإسلام هو تهديد كبير في مواجهة الهندوسية، ويعتبر من أحزاب اليمين القومي الهندي.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات