اغلاق

مركز الحاسوب في جامعة الزرقاء .. إبداعٌ بلا حدود


جراسا -

يعتبر مركز الحاسوب القلب التكنولوجي النابض لجامعة الزرقاء، هذا المركز الذي تأسس منذ بدايات الجامعة عام 1994م كان ولا زال يمثل خليةً فاعلةً في توفير كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا المعلومات وقواعد البيانات من خلال أقسامه الأربعة حيث يعتبر المركز العصب الإلكتروني في الجامعة نظرًا لأهميته القصوى في تسيير أمورها منذ تأسيسها، وينقسم إلى أربعة شعب وهي شعبة الهندسة والشبكات وشعبة البرمجة وتطوير الأنظمة وشعبة صيانة الحاسوب والمقسم.

ويعد المركز ومنذ نشأة الجامعة مميزًا على مستوى الجامعات في الأردن، من خلال اعتماده على كادره في صناعة البرامج والأنظمة والتي يزيد عددها الآن عن أكثر من 70 نظام جميعها من صنعهم مما يوفر الوقت والجهد والمال, كما ويوفر المركز خدماته لكلٍ من الجامعة ومدارس الجامعة وشركة الضوء الساطع والكلية التقنية، محققًا خلال السنوات السابقة إنجازًا غير مسبوق على مستوى الجامعات من خلال انجازه للبوابات الالكترونية والتي تعتبر أحد أهم وسائل الأمان في الجامعة, ليصبح المركز وخلال فترةٍ قصيرة انموذجًا يحتذى به وحالةً تستحق الدراسة.

وقال مدير مركز الحاسوب الدكتور عامر أبو سالم أن إدارة الجامعة لا تدخر أي جهد في سبيل توفير كافة الإمكانيات التي تضمن تحقيق التطور المستمر, تطبيقًا لرؤى رئيس مجلس إدارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار سعادة الدكتور محمود أبو شعيرة الذي لا يدخر أي جهدٍ مادي أو معنوي في سبيل تحقيق النجاح.

كما ويمتاز بالقدرة الكبيرة لكادر المركز على إنتاج البرمجيات الحديثة وضمن معايير ومواصفات عالمية، إضافةً إلى تدريب الكادر الموجود داخل المركز على أحدث التطورات التي تطرأ في عالم التكنولوجيا، وإتاحة المجال أمامهم لحضور المؤتمرات المحلية والعالمية المتعلقة بذلك, وهذا ما تنعكس أثاره على طرق الصيانة وسرعتها من خلال إيجاد الحلول لكافة المشكلات التي قد تنتج, مما يكسبهم الخبرة التي تترجم على شكل دوراتٍ وورش عمل يقيمها المركز في المجتمع المحلي وينقل فيها خبراته وتجاربه الناجحة للراغبين بتعلم التكنولوجيا.

إضافةً إلى قاعةٍ متنقلة تم تجهيزها في المركز و تحتوي على جهاز video conference وهو جهاز اتصال عن بعد يوفر إمكانية الاتصال بالصوت والصورة وبجودة عالية جدًا, وهذا ما يمكن الجامعة من إقامة المؤتمرات باختلاف فحواها, فضلاً عن إمكانية استقبال مشاركات الباحثين في هذه المؤتمرات مما يوفر الوقت والجهد على إدارة الجامعة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات