اغلاق

ثوران بركان قد يسبب كارثة عالمية


جراسا -

توصل علماء معهد فيزياء الغلاف الجوي التابع لأكاديمية العلوم الصينية إلى استنتاج يفيد بأن ثورانا بركانيا قويا للغاية يمكن أن يقطع عملية استعادة طبقة الأوزون على الأرض.

يفيد موقع Phys.org بأن العلماء استخدموا في تقدير تأثير الغازات البركانية في طبقة الستراتوسفير نماذج كيميائية- مناخية ونموذج النقل الكيميائي.

اتضح للعلماء أنه إذا كانت كمية المواد المستنفدة للأوزون مساوية لنصف الكمية التي كانت في الغلاف الجوي في تسعينيات القرن الماضي، فإن مستوى الأوزون سينخفض بنسبة 6% في العالم، وبنسبة 6.4 % في المناطق الاستوائية.

وإذا تمت إزالة كافة مصادر المواد المستنفدة للأوزون، فإن ثوران بركان كبير سيؤدي إلى استنفاد الأوزون بنسبة 2.5 %، وفي المناطق الاستوائية بنسبة 4.4 %. ولكن نتيجة لهذه الكارثة قد تتحرر إلى الجو كمية كبيرة من الهالوجينات، التي تشارك بصورة مباشرة في تدمير جزيئات الأوزون، ما يؤدي إلى عواقب أكثر خطورة من التي افترضها النموذج.

ومع ذلك تبقى مجهولة الانفجارات البركانية التي أثرت في تطور الكائنات الحية والبيئة في عصر الباليوزويك، عندما كانت طبقة الأوزون رقيقة وضعيفة نسبيا.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات