اغلاق

وحدات تعقيم بالمستشفيات صديقة للبيئة


جراسا -

بحث مجلس إدارة مشروع التقليل والحد من الملوثات العضوية الثابتة والذي يتم تنفيذه من قبل وزارة البيئة بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي وبتمويل من مرفق البيئة العالمي (GEF) ابرز المشاريع التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية للتأكد من تماشيها مع اجندة العام 2030 للتنمية وتحقيقا لاهداف التنمية .

وترأس الاجتماع امين عام وزارة البيئة المهندس احمد القطارنة بحضور امين عام وزارة الصحة الدكتور حكمت ابو الفول نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مديرة البرامج السيدة ماجدة العساف وكل من ممثلي وزارة التخطيط والتعاون الدولي والخدمات الطبية الملكية وبحضور المعنيين من وزارة البيئة ووزارة الصحة.

يذكر ان المشروع يهدف الى حماية صحة الإنسان والبيئة من الاثار السلبية الناتجة عن الملوثات العضوية الثابتة من خلال تطبيق ادارة سليمة بيئا في مجال النفايات الالكترونية و الطبية و منع الحرق المفتوح في مكاب النفايات الصلبة.

وبموجب المشروع سيتم تزويد 10 مستشفيات تابعة لوزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية بوحدات تقطيع وتعقيم بإستخدهم الحرارة العالية بدون الحرق. والتي ستساهم في الحد والتقليل من الملوثات العضوية الثابتة غير المقصودة ومعالجة التلوث البيئي الذي كان يعاني منه أهالي المناطق المجاورة.

ومن إنجازات المشروع تدريب مدربين حول إدارة النفايات الطبية ل141 مشترك من القطاع الصحة والخدمات الطبية الملكية كما أكد أمين عام وزارة البيئة أحمد القطارنة على أهمية المشروع في تنفيذ برامج الوزارة وخاصة في مجال تحسين إدارة النفايات الخطرة في المملكة ولما لذلك أثر ايجابي على تحسين الوضع الحالي.


وقد أوصى المجلس بدراسة امكانية شمول مستشفيات حكومية أخرى اضافة إلى ال10 مستشفيات التي سيتم تزويدها بإجهزة التعقيم من خلال المشروع لمعالجة النفايات الطبية الخطرة، كما تم الإتفاق على أن تقوم وزارة الصحة بالتسريع في تجهيز البنية التحتية اللازمة لإستقبال أجهزة المعالجة في مواقع المستشفيات المستهدفة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات