اغلاق

الكويت لن تشارك بمؤتمر البحرين


جراسا -

دعا مجلس الأمة الكويتي حكومة البلاد إلى مقاطعة أعمال مؤتمر المنامة، الذي دعت له الولايات المتحدة؛ تمهيداً لـ"صفقة القرن" ضمن خطتها لتصفية القضية الفلسطينية، في حين ردت الحكومة بتأكيد تمسكها بثوابتها وأنها لا تقبل إلا بما يرضي الفلسطينيين.

وقال النواب الكويتيون في بيان طارئ تلاه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، في جلسة المجلس الخاصة، اليوم الاثنين: "ندعو الحكومة لإعلان موقف حازم وحاسم بمقاطعة أعمال هذا الاجتماع".

وأكد النواب الكويتيون في بيانهم "رفض كل ما تسفر عنه أعمال الاجتماع من نتائج من شأنها أن تساهم في تضييع الحقوق العربية والإسلامية التاريخية في فلسطين المحتلة".

من جهته جدد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي، تأكيد تمسك بلاده بالثوابت الأساسية في سياستها الخارجية بدعم القضية الفلسطينية والقبول بما يقبله الفلسطينيون.

جاء ذلك في مداخلة له أمام مجلس الأمة الكويتي، تعليقاً على البيان الطارئ حول مقاطعة أعمال "ورشة البحرين".

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الشيخ الصباح قوله: إن "الحكومة استمعت باهتمام إلى البيان وتؤكد على تمسكها بالثوابت والركائز الأساسية في سياستها الخارجية بدعم القضية الفلسطينية"، مضيفاً: "نحن نقبل ما يقبل به الفلسطينيون ولن نقبل ما لا يقبلون به".

وأعرب عن الأمل في أن تعمل الولايات المتحدة الأمريكية على إيجاد حل للقضية الفلسطينية، مع الأخذ بعين الاعتبار الركائز الأساسية في قرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن وخطة السلام العربية.

ورفض الشيخ صباح الخالد التشكيك بمواقف الحكومة الكويتية قائلاً: "أرجو عدم التشكيك بمواقفنا"، مشدداً على القول: إن "الحكومة لن تقبل بأي تشكيك"، وإن "الكويت فوق كل اعتبار ونحن نعرف كيفية تنفيذ السياسة الخارجية الكويتية".

جدير بالذكر أن مؤتمراً مزمعاً عقده في العاصمة البحرينية المنامة، يومي 25 و26 يونيو الجاري بمشاركة الكيان الإسرائيلي، دعت إليه الولايات المتحدة لتمويل خطتها المعروفة بـ"صفقة القرن" لتصفية القضية الفلسطينية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات