اغلاق

تنفيذ حزمة جديدة من تفاهمات كسر الحصار عن غزة


جراسا -

كشف المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم يوم الإثنين عن بدء تنفيذ "رزمة أوسع" من تفاهمات كسر الحصار عن قطاع غزة في عديد الملفات.

وأوضح قاسم أن رزمة التفاهمات الأوسع تشمل في هذه المرحلة ملفات دعم الأسر الفقيرة، والكهرباء، والمياه، والتشغيل المؤقت، وحركة المعابر.

وأشار المتحدث باسم حماس إلى أن الوسطاء نقلوا للفصائل خلال الأيام القليلة الماضية التزام الاحتلال بتفاهمات كسر الحصار.

ولفت إلى أن الفصائل تتابع التزام الاحتلال بتنفيذ ما عليه بموجب التفاهمات.

وذكر أن "هذه الرزمة من التفاهمات واحدة من إنجازات مسيرة العودة وكسر الحصار التي تهدف بالأساس لتثبيت الحقوق الوطنية".

وأكد قاسم وجود "جهد قطري واضح ومُقدّر، خاصة ما يبذله السفير محمد العمادي، في تنفيذ تفاهمات كسر الحصار، وهو يعبر عن أصالة الدور القومي للأشقاء في قطر".

وشدد على أن "كسر الحصار عن القطاع هدف استراتيجي لحركة حماس تسعى لتحقيقه إلى جانب كل قوى شعبنا؛ لتعزيز صمود الجبهة الداخلية بما يعزز قدرة الحالة الفلسطينية على التصدي لمشاريع التصفية، وفي مقدمتها صفقة ترمب (الرئيس الأمريكي دونالد)".

ووصل في ساعة متأخرة من مساء أمس السفير العمادي وحرمه إلى القطاع، بعد ساعات من وصول نائبه خالد الحردان، عبر حاجز بيت حانون/ إيرز.

ومن المقرر أن تبدأ فروع بنك البريد في القطاع خلال نهار اليوم صرف مساعدة نقدية من دولة قطر لـ100 أسرة فقيرة، بواقع 100 دولار لكل أسرة، بموجب التفاهمات.

وجاءت زيارة العمادي بعد أيام من زيارة المبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، واجتماعه بقيادة حماس، على خلفية توتر الأوضاع الميدانية بسبب تنصل الاحتلال من التزامات التهدئة.

ومن المقرر أن يزور وفد أمني مصري القطاع خلال الأيام المقبلة لبحث تثبيت تفاهمات التهدئة مقابل كسر الحصار.

وفي نفس السياق، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية النقاب عن بدء شركة "مكوروت" الإسرائيلية بمد خط مياه للشرب قبالة وسط القطاع لتغذية المنطقة بالمياه الصالحة للشرب.

وذكرت الصحيفة، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن الشركة الإسرائيلية بالتعاون مع سلطة المياه لدى الاحتلال تقوم في هذه الأيام بمد أنبوب مياه متطور قبالة وسط القطاع لتوصيله مع خطوط المياه الفلسطينية.

وسيسمح ذلك، وفق الصحيفة، بتدفق سلس للمياه وبشكل منتظم إلى القطاع، فيما تبلغ تكلفة المشروع عشرات ملايين الشواقل.

وكانت فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي توصلا في إبريل/ نيسان الماضي إلى تفاهمات لكسر الحصار بوساطة مصرية وقطرية وأممية تنصّ على كسر الحصار المفروض على غزة منذ نحو 13 عامًا مقابل تجميد "الوسائل الخشنة" في مسيرة العودة، بحسب ما أعلن القيادي بحماس خليل الحية.

وتشمل التفاهمات ملفات الكهرباء، ومساحة الصيد، وإدخال مساعدات لأسر فقيرة، وتحسين عمل معابر غزة، وتوفير فرص عمل مؤقتة، وتنفيذ مشاريع دولية بالقطاع.صفا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات