اغلاق

الإفراج عن أسير من أم الفحم بعد 17 عاما من السجن


جراسا -

نال الأسير ظافر فتحي جبارين الحرية صباح اليوم، الإثنين، بعد 17 عاما من الأسر في السجون الإسرائيلية، وشارك في استقباله في مدينته أم الفحم، عدد كبير من الأقارب والجيران والأصدقاء والناشطين السياسيين في مختلف القوى الوطنية.

وسادت أجواء البهجة والسرور بتحرير الأسير جبارين، وصدحت الأناشيد والأهازيج الوطنية، ورفع العلم الفلسطيني.

وصرح شقيق الأسير المحرر ظافر جبارين، د. رائد فتحي جبارين: "نهنيء أنفسنا ونهنيء أهلنا في الداخل الفلسطيني وشعبنا كله في كافة أماكن تواجده بإطلاق سراح الأسير المحرر ظافر جبارين بعد 17 عاما من الاعتقال، لكن سلطات الاحتلال حاولت أن تنغص علينا فرحتنا ذلك عندما جيء بالأسير مع ساعات الفجر الأولى وذلك حتى لا يتواجد أحد في ظلمة الليل، في الخلسة، في محاولة منها لمنع الفرحة والبهجة والسرور، لكننا مصرون على أن نحتفل بخروج الأسير بعد 17 عاما والأهالي والأصحاب والجميع مصرون أيضا على أن يُستقبل الأسير بما يليق بغيابه الطويل، وعلى ذلك سنستقبله في برنامج كامل متكامل".

يذكر أن الأسير ظافر فتحي خالد جبارين (42 عاما) اعتُقل بتاريخ 18.6.2002 وأتم عامه السابع عشر في الأسر بالسجون الإسرائيلية، بعد أن اتهمته وأدانته السلطات الإسرائيلية بـ"الانتماء إلى تنظيم فلسطيني محظور، والمشاركة في عمليات مناهضة لإسرائيل"



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات