اغلاق

جامعة عمان العربية .. اسمٌ يتردد وابداعٌ يتجدد


بقلم: د. محمد بن طريف*

صرحٌ علمي يتربع بين جنبات عمان ، يلوحُ كباقي الوشم في ظاهر اليدِ ، صرحٌ أوفد لمؤسسات الدولة العامة منها والخاصة بخيرة الخيرة ، فمنهم من وصل الى ارقى المناصب الادارية في الادارة العامة المدنية منها والأمنية متسلحاً بعلمٍ وافر الظلال ، ومنهم من تابع مسيرته العلمية ليقود عجلة المسيرة الأكاديمية في مواقعَ شتى اصبح يشار اليها بالبنان .

ولَم تبخل هذه الجامعةُ الغراء عن تغذية محيطنا العربي بكفاءاتٍ علمية ربت وترعرعت في جنباتنها طلابا وأستاذة، حتى أصبحت بلا منازع الجامعة التي ولجت مخرجاتها الى أقطار العالم العربي لا بل والمحيط الإقليمي بكل فخرٍ واقتدار .

جامعة عمان العربية لا يكاد يذكرُ اسمها الا ويخطرُ بين جنبات الذهن أعالي الهرم الاكاديمي ، فلقد بدأت مسيرتها أواخر القرن المنصرم بقوة ودخلت عالم الاكاديميا واقفةً شامخة شموخ سفوح عمان التي تشرفت بحمل اسمها .

ورغم المنقصات التي شابت حياتها الأكاديمية والإدارية والمنعطفات الحادة التي واكبت مسيرتها طوال السنين الماضية الا انها استطاعت أن تعبر تلك المحددات بقوة واقتدار .

وفي ظل ما يعتري المنافسة بين الجامعات الخاصة والتي قد يشوبها نوعا من الانحراف عن مقتضيات المنافسة المشروعة في بعض الأحيان ، الا ان جامعة عمان العربية بقت محتفظة برونقها وثوابتها المرتكزة على الريادة والإبداع .

وفي السنتين الاخيرتين وبفضل قيادة حكيمة تربعت على هرم ادارتها بدأ الكل يلحظ الصعود الصاروخي لهذا الصرح الشامخ ، ولا غرابة في ذلك ، فرئيسها الاستاذ الدكتور ماهر سليم وبما يتمتع به من كرزما الرجل الاكاديمي والقيادي الفذ الذي اختط اسمه في الأوساط الأكاديمية بحروف من ذهب اخذ على عاتقه قيادة هذه الجامعه ليعيد لها رونقها وبهاءها الذي بدأت به عند ولادتها .

وما يلحظه المتتبع لمسيرة جامعة عمان العربية يستطيع دون عناء أن الجودة والتميز اصبح ديدن هذه الجامعة في هذه الأيام ، وهذا ما يبرر الإقبال الملحوظ على التسجيل في برامج هذه الجامعة الغراء .

أما تخصصات وبرامج هذه الجامعة فقد تميزت بتلبيتها لمتطلبات السوق المحلي والإقليمي ، فنرى ان هناك تخصصات انفردت بها هذه الجامعة دون أخواتها من جامعات الوطن الحبيب وعلى سبيل المثال لا الحصر

بكالوريوس صيانة الطائرات ، وبكالوريوس قانون الاعمال ، وغيرها من التخصصات الريادية .

ولتكتمل المسيرة وتتعزز في وطننا الحبيب ونحن على اعتاب نهاية السنة الدراسية لابنائنا الطلبة في الثانوية العامة ، فيمكنك المشاركة في هذا النجاح لهذه المؤسسة العريقة من خلال انضمامك الى أسرتها التي سنفتخر بها يوما ما .

*رئيس قسم القانون العام - جامعة عمان العربية



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات