اغلاق

حبس رئيس وزراء الجزائر السابق بتهمة الفساد


جراسا -

أودع قاضي التحقيق في الجزائر، رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى، الحبس الاحتياطي في سجن الحراش، عقب الاستماع إلى أقواله في قضايا تتعلق بالفساد.

ومثل رئيس الحكومة السابق أحمد أويحيى، ووزير النقل والأشغال العمومية السابق أيضا، عبد الغاني زعلان، أمام المحكمة العليا في الجزائر على خلفية اتهامات بالفساد.

وأشارت صحيفة "الشروق" الجزائرية، إلى أن أويحيى وزعلان يواجهان تهم "استغلال الوظائف والاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، لصالح رجال أعمال بينهم علي حداد وعائلتا كونيناف وطحكوت، وكذلك استغلال النفوذ ونهب المال العام والحصول على عقارات دون وجه حق وجرائم تبييض الأموال".

يذكر أن أويحيى وزعلان و8 وزراء ومحافظين، مثلوا أمام قاضي التحقيق بتاريخ السادس عشر من مايو الماضي، كشهود فقط، نظرا لأن قاضي تحقيق الدرجة الأولى لا يستطيع توجيه التهمة لأشخاص يتمتعون بالحصانة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات