اغلاق

عاشقان يلتقيان بعد 75 عاما على الفراق بفضل "الصحافة"


جراسا -

رحل الجندي الأمريكي الشاب "ك.ت.روبينز" عن فرنسا ذات صباح من عام 1944 رفقة سريته، تاركًا وراءه الفتاة الفرنسية التي أحبها في قرية "بيريي"، وقال إنه قد يعود يومًا ، لكن عودته كانت بعد مرور 75 عامًا.

القناة الفرنسية الثانية نقلت تفاصيل اللقاء المؤثر بين العاشقين، و الذي كان لصحفييها دور كبير فيه، حيث كانوا في زيارة للمحارب القديم في الولايات المتحدة قبل بضعة أسابيع، لإنجاز تقرير تلفزيوني حول ذكرياته عن الحرب العالمية الثانية، واصطحابه إلى فرنسا للمشاركة في الاحتفال بيوم الإنزال.

لكن ما كان غير متوقع، أن يجدوا بين صوره، صورة فتاة شابة علموا منه إنها جانين غاناي التي أحبها عند وجوده في فرنسا، وكانت وقتها في الـ 18 ، وقال:"كانت رقيقة جدًا، وأعتقد أنها أغرمت بي"، وعبر لهم عن رغبته في زيارة عائلتها لأنها في اعتقاده ستكون قد فارقت الحياة.

إلا أن الطاقم الصحفي أجرى اتصالاته، وتمكن من العثور على جانين غاناي ذات الـ92 عامًا في إحدى دور العجزة ، ورتب اللقاء بين العاشقين، اللذين أظهرا أن ذلك الحب البعيد الذي جمعهما لمدة شهرين، ما يزال مترسخًا في ذاكرتهما بشكل جميل.

فكانت أول جملة يقولها الجندي العاشق لحبيبته :"لقد أحببتك دائمًا ولم تفارقي قلبي أبدا "، وردت جانين:"أنا أيضًا كنت دائمة التفكير بك، وكنت أقول لنفسي إنه ربما يعود يومًا، لقد بكيت كثيرًا عندما غادرت بالشاحنة، كنت حزينة جدًا وتمنيت ألا تعود إلى أمريكا بعد الحرب وتبقى هنا".

ثم سألته لماذا بقي طوال هذه المدة دون أن يبعث رسالة أو يعود، فكان جوابه : "تعلمين عندما يتزوج المرء لا يعود بإمكانه فعل ذلك".

جانين بدورها تزوجت ولها 5 أبناء، وقد حضرت إحدى بناتها اللقاء الذي استمر بضع ساعات، لكن روبينز وجانين الآن أرملين وقد تواعدا على اللقاء مرة ثانية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات