اغلاق

كل عام وانتم بخير


هل مر العيد كما هي العاده 
ونحن بواد والعالم بوادي؟ 

وهل نصبت مراجيح الخشب 
على البيادر أو جنب الوادي 

وكيف كانت زيارة الناس لبعضها 
هل تصافحت القلوب والأيادي؟ 

وهل دار حديث بين الحاضرين 
وكانت لهفة اللقاء بعد جفاء وبعاد؟ 

أم الكل إنشغل تسلية بالتلفون 
تكبيسا كان كبيرا أو من الأولاد ؟. 

هل نام الأطفال بملابس العيد 
والحذاء بالقرب من الوساده؟ 

وهو يحلم بعيدية من الجميع 
وأب يحسب كم الأولاد والأحفاد 

وهل ذهبت شهود وعمر للمويل 
مع حموده وفارس أو شادي ؟ 

والبيوت ما زالت برائحة الفسيخ 
والرائحة في الحارة بإزدياد ؟ 

وهل بقي من الراتب مصروفا 
ام طار كما هو في كل الأعياد؟.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات