اغلاق

روبين يكتب: العيسوي لا ينقل اوجاعنا وهمومنا للملك


بات واضحا اكثر من اي وقت مضى ان رئيس الديوان الملكي لا ينقل اوجاعنا وهمومنا وتظلمنا للملك بدليل ان ما نكتبه لا يتم التعاطي معه بجديه ولا اجراء اللازم عليه بل ينطبق عليه مقولة ظلمنا وتظلمنا فزاد الظلم علينا وعتبي على رئيس الديوان الملكي كبير جدا فأنا لم اطلب منه لا مساعده ولا تعيينات وانما رفع الظلم في قضية القابضة لكشف الحقيقه للاردنيين حتى نثبت لهم اننا جادين في كسر ظهر الفساد اما ما يمارس الان من حجب ما نكتب عن الملك فهذا غير مقبول وفيه اخلال واضح بالواجبات الوظيفيه وأود ان أذكر معالي ابو حسن انه وفي عام 2013 عندما كتبت للملك بخصوص الشركه القابضه وخلال 24 ساعه استدعاني رئيس الديوان الملكي رياض باشا ابو كركي وأثناء جلوسي في الانتظار حضر معالي ابو حسن ورحب بي اجمل ترحيب وقدم اعتذاره لمجرد التأخير خمس دقائق بسبب لقاء الرئيس مع سفراء وتم في ذلك اللقاء اتخاذ قرارا وطنيا للقابضه حرصا على حقوق سبعة الاف مساهم الا انه وللاسف تم نسف ما تم الاتفاق عليه من قبل رئيس الديوان اللاحق بعد اسبوعين فقط اما الان وبعد ان اصبح معالي ابوحسن صاحب القرار والآمر الناهي فلم يعد ينظر في قضايانا ولا همومنا ولا اريد من معاليك ان تعتذر على ما تعرضنا له من ظلم وانت اهم شخصيه في الاردن ولكننا فقط نريد من معاليك ان تكون ناقل امين لمظلمه وطنيه يتعرض لها الشرفاء وسيهز كشفها مشاعر الشعب الاردني عندما يكتشف ان بعض اؤلئك الذين يتولون امورنا هم ظلمه ويسيئوا استخدام السلطه بتغريدات بعيده عن توجيهات الملك فالملك يريد ان يكسر ظهر الفساد بينما هم يعملون لكسر ظهر الإصلاح وعتبي على الإعلاميين الذين لم يعد لبعضهم دورا وطنيا في كشف الحقائق واظهار الأخطاء امام المجتمع بل اصبحو كسياره مفتاحها مع من يملؤها بالوقود لذلك انا ادعوهم للقيام بواجباتهم الوطنيه من جديد اما معالي ابو حسن فأقول له لا تعتقد ولو للحظه انني سأصمت وسأستسلم للظلم فأنا افضل الموت حرا كريما على ان أعيش مظلوما بين فئه لا تخاف الله ولا تعمل من اجل المواطن الاردني لذلك انا ارجوك ان تضع ما كتبته امام سيدي الملك وبعكس ذلك فإنك ستكون السبب الرئيسي في عدم انضباطي وخروجي عن المألوف كجنرال اردني شريف ونزيه خدم في الجيش وفي جهاز الأمن وفي قوات الدرك وفي وزارة الخارجيه وفي السفاره الاردنيه بتركيا ايضا ولم اكن يوما الا خنجرا في خاصرة الفساد والفاسدين ومثالا للعطاء والانجاز وبإمكانكم التحقق من ذلك منتظرا اجراءاتكم لإحقاق الحق وإبطال الباطل.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات