اغلاق

احذروا .. صفحة مشبوهة هدفها إثارة الفتنة بين الأردنيين


جراسا -

كتب محرر الشؤون المحلية - أطلق المدعو مضر زهران وجماعته في الخارج صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "حراكات المخيمات" بهدف زرع الفتنة بين أبناء الشعب الأردني الواحد ، ومحاولة تفتيت الجبهة الداخلية الاردنية ، والإساءة لأبناء المخيمات.

هذه الصفحة المشبوهة لا تمت الى المخيمات كافة في الأردن بأي صلة ، ولا علاقة لأي شخص داخل الأردن بها ، ولا يوجد هناك حراكات داخل المخيمات ، وقد أصدرت كافة الفعاليات بالمخيمات بيانا أكدت فيه رفضها القاطع لأي دعوة باسم المخيمات للمشاركة بأي حراك.

واعتبرت المخيمات أن هذه الصفحة مزورة تهدف الى التشكيك بموقف المخيمات تجاه النظام الأردني ، مؤكدة أن هذه دعوة باطلة يراد بها باطل .

مصادر رسمية حذرت الناشطين والمواطنين بكافة المحافظات من الانجرار وراء الاشاعات ، والصفحات المشبوهة ، واعتبرت أن ذلك من المخططات التي تهدف لتفتيت الجبهة الداخلية الأردنية ، ومن ضمن المشاريع المشبوهة التي تسعى الى زعزعة الأمن وخلق المشاكل والفتن بين أبناء  الشعب الواحد ، وضرب الوحدة الوطنية.

وهنا نطالب كافة أطياف الشعب الأردني عدم الانجرار وراء الشائعات ، وعدم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، والوقوف صفا واحدا لتمتين الجبهة الداخلية ، والتمسك بالثوابت الوطنية ، خاصة أن المشروع الصهيو أمريكي الذي يستهدف المنطقة برمتها بدأ تنفيذه على أرض الواقع ، لذا يتوجب على كافة الأردنيين الحذر التام من تداول الإشاعات.

نقول أن الرصاصة تقتل شخصا لكن الإشاعة تقتل أمة ، فاحذروا ..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات