اغلاق

رئيسي واعضاء مجلسي "العال والمشقر" يناشدون الرزاز


جراسا -

وجه رئيسي واعضاء مجلسي محلي منطقتي العال والمشقر التابعتان لبلدية حسبان، مناشدة الى دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، للتدخل وايقاف استقواء رئيس بلدية حسبان على اعضاء مجلسي المنطقتين، وفقاً لقولهم.

وقال رئيس مجلس محلي العال ايمن الغانم، أنه وقبل شهرين قام رئيس البلدية بعرض قرارين على المجلس البلدي، والذي يتمثل باستملاك 12 دونم بقيمة مليون دينار، والقرار الاخير بناء مدينه ترفيهيه بقيمة مليون دينار، الا ان اعضاء المجلسين رفضوا القرارين لعدة اسباب.

وبين الغنام، انه بدلا من قيام رئيس البلدية باتباع سياسة التحاور والمناقشة مع اعضاء المجلسين، قام بتوجيه كتاب قال انه يحتوي على معلومات مضللة الى وزير الشؤون البلديه يطلب فيه تعيين اعضاء جدد لمجلس بلدي حسبان ليتمكن من تمرير قراري الاستملاك والمدينة الترفيهية، وفقاً لمناشدة اعضاء المجلسين.

وتاليا المناشدة كما وصلت "جراسا".

شكوى أمام دولة رئيس الوزراء الأفخم

مضمون الشكوى : تعيين أعضاء جدد في بلدية حسبان الجديده/ لواء ناعور.

بعد التحيه ،،،،،
يرجى العلم بأنه وقبل شهرين قام رئيس البلدية بعرض قرارين على المجلس البلدي؛ القرار الاول استملاك ١٢ دونم بقيمة مليون دينار، والقرار الثاني بناء مدينه ترفيهيه بقيمة مليون دينار، ليكون المجموع الكلي للمشروعين (٢) مليون، فكانت النتيجه رفض غالبيه الاعضاء لكلا القرارين، وذلك للأسباب التاليه
- تجنب تركيز البنى التحتية والخدمات في منطقة على حساب المناطق الأخرى، وفق سياسة التنفيعات.
- كلا المشروعين فيهما هدر للمال العام على حساب مشاريع فاشله مثل مشروع النخيل الذي ما زلنا نعاني منه ليومنا هذا...!!.
- تمرير القرارين سيكون من باب تحصيل حاصل نفع لأشخاص محددين، وفقا للمصالح الخاصه.
- تجنب اغراق مديونية البلدية لسنوات مقبله في ضوء نقص الخدمات في المناطق الثلاث (حسبان، العال، المشقر)، مثل ترميم الشوارع المتهالكة وتعبيدها وفتح المغلق منها، وتحسين إنارة الشوارع في المناطق الثلاث.
- عدم النظر في المقترحات والآراء التي تقدم له من قبل المجالس المحليه وتهميشها.
- تفرده بتوزيع المخصصات والمشاريع دون عداله ودون التشاور مع الاعضاء

دولة الرئيس الأفخم

ماذا كان موقف رئيس البلدية إتجاه رفض الاعضاء لقراري الاستملاك والمدينة الترفيهية؟؟

لجأ رئيس البلدية الى سياسة الاستقواء بمعالي وزير الشؤون البلديه، وبدلا من تفهم مطالب ممثلينا بالحوار البناء والديمقراطيه، فقام بتوجيه كتاب يتضمن معلومات مظلله (من حيث التلاعب بعدد السكان وعدد الأحواض بين المناطق الثلاث) الى معالي وزير الشؤون البلديه يطلب فيه تعيين اعضاء جدد لمجلس بلدي حسبان ليتمكن من تمرير قراري الاستملاك والمدينة الترفيهية .

الامر الذي حمل رؤوساء واعضاء مجلسي العال والمشقر الاحتكام لمعالي وزير الشؤون البلديه، سالكين بذلك النهج الديمقراطي الحق، فقاموا بتقديم اعتراض خطي على كتاب رئيس البلديه (المتضمن طلب أعضاء جدد) لدى معاليه، وطلبوا مقابلة معاليه لشرح واقع الحال في البلديه من أجل إنصافهم لأكثر من ثلاث مرات ولم يقابلهم لغاية الان.

دولة الرئيس الأفخم

اما موقف معالي وزير الشؤون البلدية، إزاء هذا الوضع المشحون بالخلاف على المصلحة العامه، كان مؤسف ومخيب للآمال حيث تمثل بما يلي:
- الانحياز لرئيس البلدية، وذلك بالتنسيب لمجلس الوزراء بتعيين اعضاء جدد عدد (٢) البلدي بموجب كتابه رقم (١١٩٧٨/٩/١٦) تاريخ ٢٠١٩/٤/٢٥، من اجل تمرير قراري الاستملاك والمدينه الترفيهية...!!!!
- لم يعطي معالي الوزير إهتماما لإعتراض رؤوساء واعضاء المجالس المحليه على كتاب رئيس البلدية...!!!
- لم يستقبل معالي الوزير رؤوساء واعضاء المجالس المحليه او يسمع منهم عندما قدموا الى مكتبه لمقابلته...!!!
- تنسيب معالي الوزير لدولتكم بتعيين اعضاء جدد خلق حالة من الاحتقان والتوتر في المنطقه.

دولة رئيس الوزراء الأفخم

ان موافقة مجلس الوزراء الموقر بموجب الكتاب رقم ٢٠١٨٩/٥/٦٥/٢٥، على تنسيب معالي وزير الشؤون البلدية بتعيين اعضاء جدد الى بلدية حسبان الجديده بعد مرور سنتين من دورتها الحاليّه، يعدم إرادة ممثلينا ويسوي من وجودهم مع عدم وجودهم، وهو نهج مخالف للديمقراطية التي نادى بها صاحب الجلاله (حفظه الله ورعاه)، وقامت على اساسها انتخابات رؤوساء واعضاء المجالس البلديه والمحليه.
لذا نناشدكم دولتكم بالتدخل لالغاء الموافقة على تنسيب معالي وزير الشؤون البلدية، وترك الأمور تخضع للديمقراطيه التي قامت على اساسها الانتخابات.
وشكرا دولة الرئيس على سعة صدركم وبوركت جهودكم الطيبه واعانكم الله على السداد والتوفيق.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات