اغلاق

أثر تصدير النفط الإيراني على الأردن


مع بدأ تطبيق قرار الحظر الأمريكي على تصدير النفط الإيراني من مضيق هرمز فإن العالم كله يترقب ردة الفعل الإيرانية إزاء ذلك ..فهل إيران ستقبل بذلك يا ترى وترضخ للاملاءات الأمريكية المفروضة عليها ام أنها ستشن حربا من أجل تصدير نفطها الذي يشكل لخزينتها اهم مورد اقتصادي. 

إيران دولة قوية ولا يمكن الاستهانة بقوتها وردة فعلها إزاء ذلك، خصوصاً إذا عرفنا أن النفط هو شريان وقلب الاقتصاد الإيراني فهل ستقوم إيران بالتصعيد العسكري في منطقة الخليج العربي ؟!؟ ام أنها ستقوم بإجراءات أخري للحد من القرار الأمريكي ومحاولة إلغاءه أو التقليل من أثره مثل فرض سيطرتها على مضيق هرمز ومنع الدول الخليجية الأخرى من نقل نفطها عبر ذات المضيق . 

في الحقيقة أن كل شيء جائز ولا يستطيع اي احد التكهن بما ستفعله إيران إزاء تطورت الوضع بمنطقة مضيق هرمز ، فقد تقوم بتنفيذ عدة عمليات عسكرية محدودة مثل تفجير ناقلات النفط الخليجية التي سوف تمر عبر ذات المضيق لمنعها هي الأخرى من تصدير نفطها. 

امريكا وعدة دول أخرى قامت مؤخرا بنشر اساطيلها البحرية في البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الخليج العربي تحسبا من اية ردة فعل إيرانية في المنطقة ولكي تجبر إيران على التقيد بالقرار والالتزام به . 

من المؤكد أن ايران لن تقبل بأي شكل من الأشكال بمنعها من تصدير نفطها وبالتالي لن تقبل بتجويع شعبها ودفعه الى الثورة على نظامه، ولذلك لن تجد غضاضة في شن حرب لفك الحصار عنها والبداية قد تكون في إقفال مضيق هرمز ومنع الدول الأخرى من تصدير أي نفط ...الأمر الذي قد يتسبب بحرب بين طهران وحلفائها من جهة وبين الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها من جهة ثانية.... ومن شأن هذه الحرب أن تشعل المنطقة بكاملها. 

فهل نحن على اعتاب حرب عالمية ثالثة كما يتوقع البعض من الخبراء والمختصين في هذا المجال ؟!؟ ام أن أمريكا تريد من وراء ذلك الحصول على مزيد من الأموال الخليجية مقابل حمايتها خاصة اذا عرفنا أن العقوبات النفطية الاميركية ضد ايران لن تحقق الاهداف التي تطمح اليها الولايات المتحدة وحلفائها من إضعاف او تقويض للدور والنفوذ الايرانيين في المنطقة، لأنهم لن يستطيعوا وقف الدول التي تستورد النفط الايراني وعلى رأسها الصين اذ لا يمكن لواشنطن ان تمنع بكين من استيراد هذا النفط عبر مضيق هرمز لان الصين دولة قوية وعضو دائم في مجلس الأمن. 

لهذا السبب اتوقع ان قصد امريكا النهائي من وراء هذا القرار هو الحصول على مزيد من الأموال الخليجية التي سوف تشعر بالقلق والخوف إزاء تطورات الأوضاع بمنطقة المضييق وبالموقف الإيراني من ذلك مما سيجعل الدول الخليجية ويجبرها على طلب الحماية الأمريكية لها وبالتالي ستدفع الأموال مقابل ذلك . 

على الدول الخليجية إن أرادت النصيحة أن لا تدفع اي دينار أو ريال للولايات المتحدة الأمريكية وان تتوقف هي الأخرى عن تصدير النفط بحجة خطورة الوضع الأمني في مضيق هرمز وبهذا الإجراء وحده سوف يكون بمقدورها الإفلات من المصيدة الأمريكية الإسرائيلية الإيرانية بهذا الخصوص. 

والسؤال الذي يخطر ببالي على ضوء الأحداث المتسارعة بالمنطقة .....هل سيتضرر الاردن جراء هذا القرار الأمريكي بحظر تصدير النفط الإيراني عبر مضيق هرمز...؟!؟.....الجواب نعم سيتأثر الاردن جراء هذا القرار الأمريكي بحظر تصدير النفط الإيراني عبر مضيق هرمز بالمرحلة المقبلة وهناك عدة سيناريوهات محتملة لهذا التأثير لا داعي لذكرها هنا .... ولهذا فإنني انصح الحكومة الأردنية بعمل اتصالات فورية مع كافة الجهات المعنية بهذا الموضوع وأخذ الضمانات اللازمة من الولايات المتحدة الأمريكية للحد من تأثير محتمل على الاقتصاد الاردني وعلى اسعار النفط خصوصا في ظل ما يعانية الوطن والمواطن من ضائقات لا حدود لها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات