اغلاق

العمالة الوافدة المخالفة تكلف الخزينة 350 مليون دينار


جراسا -

طالب النائب خليل عطية الحكومة بايضاح حجم العمالة الوافدة من مختلف الجنسيات، وأعداد الحاصلين على تصاريح عمل منهم وغير الحاصلين.

وبحسب السؤال النيابي، فقد طالب النائب الحكومة بايضاح كلفة تصريح العمل الواحد.

وتضمنت أسئلة النائب، مطالباتٍ بتوضيح أسباب عمل الوافدين دون حصولهم على تصاريح عمل، بالاضافة إلى حجم الخسائر التي تتكبدها الخزينة نتيجة عدم تجديد تصاريح العمل ومخالفة شروط احكام العمل.

وطالب بمعرفة الاجراءات التي تقوم بها الحكومة تجاه قطاع العمالة الوافدة المخالفين لتصاريح العمل، منوهاً إلى أن الخسائر التي تتكبدها الخزينة نتيجة عمل العمالة الوافدة دون تصاريح عمل تقدر ب (350) مليون دينار.

وسأل النائب عن قيمة الحوالات المالية خارج الاردن الى دول العمالة الوافدة واثرها على الاقتصاد الوطني، وخطة الحكومة في سبيل خلق حالة من التوازن بين العمالة الوافدة والعمالة الأردنية.

وقال: "إن تحويلات العمالة الوافدة الى الخارج والتي وصلت الى مليار وستمائة دينار اردني".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات