اغلاق

عربات الطعام المتنقلة بدأت بالمسير عكس الاتجاه


بقلم: الاستاذ محمد الرواشدة

تفاجأت و استغربت لما آلت اليه إجراءات ما يسمى عربات الطعام المتنقلة (فود تركس) و التي تم الترويج لها على أنها فرصة لإستغلال طاقات الشباب المتعطلين، لنتفاجأ ان امانة عمان تعاملت مع هذا الموضوع على انه فرصة استثمارية لجني الأموال ، و لتكون النتيجة إرساء عطاءات هذه العربات على اصحاب المطاعم و المتنفذين مما أثر بشكل سلبي على المزاج العام ، و أصبحت هذه العربات حديث الصغير و الكبير.

كنت اتوقع ان تقوم امانة عمان بزيادة عدد المواقع من ٣٥ موقعاً الى ١٠٠ موقع، و أن يتم التنسيق مع الصناديق الاقتراضية التمويلية داخل مملكتنا الحبيبة لتأمين قروض تمويلية للمتعطلين عن العمل ضمن آلية واضحة و مدروسة و بعدها يتم القيام بتشغيل هذه العربات، بحيث تكون الكلفة رمزية و ليست باهظة و يتم تسديدها للصناديق الإفتراضية على خمس سنوات مثلا ، على ان تقوم الأمانة بنفس الوقت خلال هذه الخمس سنوات بإعفاء المقترضين من الشباب المتعطلين من الرسوم و الأجور الواجب دفعها للأمانة ، حتى يتسنى لهم سداد تلك القروض.

لقد كان تفكيري أن امانة عمان لن تنظر لتلك الفرصة على انها استثمارية بحتة بقدر أنها فرصة حقيقية لدعم و لتشغيل المتعطلين عن العمل، كما انني كنت اتوقع ان تعمل هذه العربات بنظام الشفتين، يتم توظيف اثنين خلال الشفت الأول و اثنين خلال الشفت الثاني و أحياناً ثلاثة إن تطلب الموقع، و بالتالي نضمن توظيف ما لا يقل عن ٥٠٠ عاطل عن العمل، و من ثم يتطور هذا المفهوم من داخل امانة عمان الى خارجها في محافظة اربد، ثم الزرقاء و بعدها البلقاء، ثم الى باقي محافظات المملكة، لنخلق آلاف الفرص الحقيقية و نعزز مفهوماً جديداً ان العاطل عن العمل لم يصبح فقط عاملاً بل هو مالك أو شريك في هذا العمل .

و من هنا يجب على امانة عمان الغاء جميع الاجراءات التي تمت بهذا الخصوص و السير فوراً بإجراءاتٍ جديدة ضمن آلية واضحة لاستغلال طاقات المتعطلين فقط .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات