اغلاق

الموت فرحا !


بالأمس كان فرحا وحزنا في احد مدننا الابية ، كان هناك فرحا لاحد الشباب المقبلين على الزواج وجميع الاهل فرحون والناس تشتاق لان يفرحوا بأبنائهم مثل هذا الشاب الذي انا واثق انه كان اسعد انسان على وجه الارض في تلك اللحظات التي انقلبت فجأة الى حالة من الحزن والغم والهم ..والمسؤولية .

ببساطة طفل يخرج رأسه من نافذة احدى مركبات الفرح ليصطدم راسه بمركبة اخرى ويلاقي حتفه ... رحمه الله وصبر اهلة على مصابهم واسكنه الجنة اتخيل الطفل يرتدي اجمل ثيابه وكانت امه فرحه به فهي ارادت ان يكون اجمل الاطفال في الفرح اعانها وذويه الله على مصيبتهم وبلوتهم ...

سائق المركبة توجه لمركز الامن وسلم نفسه والتحقيق جاري والقصة واضحة لا تحتاج تفسير بغض النظر عن الطريقة التي ادت للوفاة ...

مازلنا نرى في مواكب الافراح اشخاص ومن كل الاعمار يخرجون اجسادهم من المركبات ومنهم شباب كبار واحيانا فتيات وفي اية لحظة قد يحدث مكروه ، رغم تحذيرات الامن العام والناس الا ان هناك بعض الساقين لايزالون يسمحون لمرافقيهم في المركبة بهذا التصرف المرفوض ، فماذا لو كانت المركبة التي اصطدم بها الطفل سائرة سيقع سائقها ايضا بمصيبة هو في غنى عنها ولا ذنب له فيها ...

السبب هو عدم تغليظ العقوبات على سائقي المركبات الذين يسمحون للأفراد بإخراج اجسادهم من نوافذ المركبة ...نتيجة عدم الاكتراث بارواح الاخرين .

السبب الثاني عدم تعاون الناس مع جهاز الامن العام وابلاغه عن هذه الحالات متهربين من تحمل مسؤوليتهم المجتمعية .

الحل

لن انصب نفسي مشرعا ولا واضعا للقوانين ولكنها مجرد اقتراحات استلام اية صورة او معلومة عن هذه المركبات والتواصل فورا مع صاحبها لإبلاغه بأنه تم ضبطه ... بهذه الحالة :

العمل فورا على إحضاره وحجز المركبة دون قبول وساطات لمدة شهر
تحرير مخالفة من الدرجة الاكثر من اولى يتم دفعها فورا ولا تقل عن خمسمائة دينار بلا وساطات
نشر اية مخالفة من هذا النوع في الصحف عامة حتى يعلم بها الجميع عسى ان تكون رادعا وتوعية للآخرين

دعوة جادة ...

دعوة كل مواطن اردني شريف يغار على هذا البلد واهله ان يبادر الى تصوير اية مركبة وأرسالها الى الامن العام ونتمنى على ادارة الامن العام تخصيص رقم لهذه الحالات تحديدا ..

لنحيا بسلام .. رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات