اغلاق

الإفراج عن الأسير يوسف زيود بعد 14 عاما من الإعتقال


جراسا -

استقبلت قوى واهالي بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، ليل الخميس الجمعة ، الأسير المحرر يوسف زيود، الذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال الاسرائيلي مساء الخميس، بعد أن أمضى 14 عاما في الأسر.

وقال المحرر زيود، "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان الأسرى في سجن "النقب" وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم، وانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام".

وتطرق زيود إلى تصعيد سياسة الإهمال الطبي المتعمد، من خلال اقتصار العلاج المقدم للأسرى على المسكنات، إضافة إلى معاناة الأسرى اليومية بسبب حرمانهم من احتياجاتهم الأساسية، مناشدا المؤسسات الإنسانية والحقوقية التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها القمعية بحق الأسرى.

وأكد المتحدثون في مهرجان الاستقبال، أن قضية الأسرى هي قضية الفلسطينيين جميعا وتشكل هما وطنيا للقيادة والشعب، وأن الإفراج عن جميع أسرانا يمثل القضية الأولى لشعبنا".

وكانت سلطات الاحتلال قد أفرجت عن الأسير زيود من سجن النقب على حاجز الظاهرية جنوب الخليل مساء اليوم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات