اغلاق

مبادرة للتخفيف عن المستأجرين المعسرين برمضان وهذا حكم الشرع


جراسا -

نضال سلامة - أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تدعو الى التخفيف عن معاناة المستأجرين الذين يعانون ظروفا صعبة خلال شهر رمضان المبارك ، معتبرين أن الشهر الفضيل باب من أبواب التسامح والتراحم.

وأطلق الناشطون على الحملة "#سامح_المستأجر_بإيجار_شهر_رمضان" ، حثوا خلالها أصحاب العقارات بالتخفيف عن المستأجرين الذين هم بأمس الحاجة للتخفيف .

ناشط مشارك بالحملة كتب عبر "تويتر" :" مبادرة لمسامحة المستأجر عندك من ايجار شهر رمضان ، لكسب الاجر الكبير في هذا الشهر الفضيل ، ولما على عاتق المستأجر من التزامات كبيرة فيهذا الشهر من مصاريف افطار والتزامات ولوازم عيد الفطر، فهو شهر واحد من 12 شهر لايغني ولايسمن من جوع ، سامح به لوجه الله تكسب دعاء المستأجر واولاده"

وأضاف آخر :" سامح او تجاوز عن المستأجر المعسر لعل الله يتجاوز عنا..."

وعلقت ناشطة :" كم من أرملة وكم من فقير ومريض ومحتاج سيرفع يديه في هذا اليوم وفي أخرساعة إذا سمع من مالك العقار أنه سامحه عن الإيجار".

وكتب آخر : " ياأصحاب التجارة يامن يبحث عن الارباح ، التجارة مع الله تختلف ، ملك الملوك خزائنه لا تنضب كرمه لا حدود له ورحمته وسعت كل شيء"

وكتبت ناشطة :" #سامح_المستأجر وخاصة المعسر الذي لا يستطيع دفع الإيجار واحتسبه تفريج كربة وسوف يخلف الله عليك خيرا مما سامحت عنه والراحمون يرحمهم الرحمن .."

الدكتور في كلية الشريعة ابراهيم الجرمي أوضح لـ"جراسا" أن هذه الحملة باب من أبواب الدعاء للخير والحث عليه ، وندعو المقتدرين من أصحاب العقارات للإسهام بها".

وأضاف أن هذه المسامحة تعتبر بابا من أبواب الصدقة ، ولا تعتبر زكاة إلا إذا كان المستأجر ممن تحل له مصارف الزكاة الواردة في قوله تعالى :" إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ"



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات