اغلاق

بعد زلزال اندونيسيا .. ماليزيا ترحل المهاجرين الاندونيسين من اراضيها


جراسا -

           خاص- ماليزيا- عبدالله سوالمة
فيما يبدو ان الشعب الاندونيسي مكتوب عليه الشقاء  فقبل خمس سنوات حلت كارثة تسونامي على اندونيسسيا لتدمر الكثير من البنية التحتية وتزهق ارواح الاف من السكان. وها هو القدر يطل عليها مرة اخرى بزلزال بلغت قوته 7.5 درجات على مقياس ريختر، أعقبتها هزة ارتدادية بقوة أقل في منطقة ميناهاسا بجزيرة سولاويزي، حسبما ذكر مركز الأبحاث الجيولوجية الأمريكي.  وبعد ان اصدرت السلطات المحلية الإندونيسية إنذارا من المد البحري (تسونامي) الا انها سحبته فيما بعد.
وبالرغم من حدوث الزلزال ما زالت السلطات الماليزية تلاحق  وتعتقل كافة المهاجرين غير الشرعيين على اراضيها بعد انتهاء المهلة التي كانت منحتها اياهم الحكومة الماليزية والتي انتهت في بداية الشهر الحالي  لهم لمغادرة البلاد حيث ان هؤلاء المعتقلين من المهاجرين غير الشرعيين يواجهون عقوبات قد تترواح بين الغرامات المالية والسجن.
يذكر ان اغلب المهاجرين غير الشرعيين هم من اندونيسيا ومن بنغلادش التي تعتبر من ارخص العمالة الوافده حيث اعطت الحكومه الماليزية اكثر من مهلة لهؤلاء المهاجرين خصوصا من اندونيسيا لمغادرة البلاد الا ان السلطات الاندونيسية كانت تتدخل لدى الحكومة الماليزية لتاجيل ترحيلهم.
وبينما كان آلاف من المهاجرين الاندونيسين غير الشرعيين قد اصطفوا في الميناء  الماليزي  البحري بعد انتهاء المهلة التي منحتهم إياها الحكومة الماليزية لمغادرة البلاد في منتصف اليل،الا ان  آلاف المهاجرين اختبأوا متهمين السلطات  الماليزية بتركهم دون مأوى ولا عمل، ومنهم من يقول إنهم لم يتقاضوا أجورهم كاملة.
من ناحية اخرى وضعت وزارة الداخلية الماليزية التي يقودها الوزير عزمي خالد مئات الآلاف من متطوعي الاحتياطي المسلحين في حالة تأهب  لترحيل المخالفين الذي آثروا البقاء. واغلبيتهم من المهاجرين غير الشرعيين من اندونيسيا،  غير ان وزير الداخلية طلب من جميع الاجهزة الامنية أن تتم عملية الترحيل بصورة إنسانية.  ولكن جماعات حقوق الانسان تقول إن مشاركة المتطوعين من الاجهزة الامنية والتي لا تملك الخبرة الكافية في التعامل في مثل هذه المواقف قد تؤدي الى وقوع حوادث مأساوية كون هؤلاء المتدربين مزودون بالسلاح. ووفقا للسلطات الماليزية فقد تم الى الان تهجير حوالي 600 ألف أجنبي بالتعاون مع الحكومة الاندونيسية التي وفرت سفينتين لتقلا أولئك الذين سيغادرون ماليزيا في اللحظة الاخيرة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات