اغلاق

نصف مليار دينار اختفت في ام اذينه!


جراسا -

كتب جهاد ابو بيدر - حينما قال الرئيس عمر الرزاز جملته المشهوره " وللحديث بقيه" لم نرى من جمله الريس اي بقيه واتحدث هنا عن موضوع غايه في الخطوره ويعرف به الرزاز جيدا، ولا اعرف لماذا كلما تم فتحه تتدخل قوى غريبه ومراكز قوى لأغلاقه مع أن المصلحه الوطنيه تقتضي ان يفتح هذا الموضوع على اعلى المستويات ام ان تهديدات بطل قصتنا المسمى " الولد العراب" بأيذاء أو كشف فضائح من تورطوا معه من شخصيات عيارها ثقيل نواب حاليين وسابقين بشيكات وتسهيلات ماليه " وتكييش" وساعات الماس واطقم حلي للزوجات هي التي تجعل من جميع اركان العصابه بالتدخل فورا لمنع محاكمه هذا العراب.

نصف مليار دينار ضاعت ضرائبها على خزينه الدوله واختفت في دوله مجاوره ولم يدفع دينارا واحدا لخزينه الدوله رغم ان خمس نواب ووسائل اعلام ومواقع الكترونيه ووسائل التواصل الاجتماعي حتى حراك الرابع، كل هؤلاء فتحوا هذا الموضوع ولم يحرك احد ساكنا رغم المطالب الشعبيه الا أن تغلل هذا " العراب" حتى يقال ان وزير الصناعه والتجارة طارق الحموري لديه تفاصيل القصه الكامله لانه وفي البدايه لم يكن يعرف صاحب العلاقه فكانت اجاباته شفافه وصادقه وواضحه وكشف قصه ال١٥ الف كيلو ذهب الضائعه ولكن بعد ذلك اختلفت الاجابات وبدأت عمليه التسويف وارسال إجابات ضبابيه للنواب المتسائلين حتى بات هؤلاء يشعرون ان من يكتب الاجابات هو العراب نفسه.

واتحداك يا معالي الوزير وانت نجل قامه اردنيه نحترمها أن يكون لديك رد على ما اقوله لانني ساكشف في مقالات لاحقه ما كنت تقوله قبل معرفتك بهويه العراب فكانت اجاباتك شفافه وموضوعيه ولكنك اليوم رواياتك مختلفه ولم تجب على النواب كما هو معلوم وموثق عندك، الكل متفق على محاربه الفساد الذي اوصلنا الى ما اوصلنا اليه من حال من رأس الهرم جلاله الملك حتى الشباب المعتصمين امام الرئاسه فلماذا تصرون كحكومه على تجاهل هذا الموضوع الا اذا كان هناك مستفيدين من هذه القصه.

احد النواب كما علمت يتعرض لضغوطات واغراءات بنفس من اجل اغلاق الملف وكما علمت ايضا ان " العراب" لديه " زعران" يهدد بهم كل من يفتح هذا الملف..وانا شخصيا جاهز لاستقبال " زعرانه" ..وانا اعرف وأنتم تعرفون من المقصود ولكن للاسف ضعف رئيس الحكومه هو وعدم قدرته على المواجهه هو السبب في استفحال هذا الورم السرطاني والمافيا ..واعدكم انني موعود بملف اكبر عن موضوع الدمغه وكيف كان هذا العراب يجند موظفي مؤسسه حكوميه لتجاوز القانون وهم مستعدون للشهاده أن طلب منهم الرئيس أو مكافحه الفساد او الاجهزه الامنيه في حال تم إعطائهم الامان .

وهذه رساله الى النائب العام أو اي محام للتحقيق في هذه القضيه واعاده الاموال المنهوبه لخزينه الدوله



تعليقات القراء

عمق
فساد متعمق بعمق الاعمقاق اعمقتم صباحا ههههه
06-03-2019 07:22 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات