اغلاق

أسلحة روسيا التقليدية أخطر من النووية


جراسا -

اعتبرت مجلة Foreign Policy الأمريكية، أن صواريخ الجيش الروسي التقليدية، أشد خطورة من الأسلحة النووية.

وأضافت المجلة، أن الصواريخ الروسية ذات الرؤوس القتالية العادية، "قاتلة" أكثر بكثير من الأسلحة النووية، وأن ذلك يجعل روسيا بغير حاجة اليوم لتعزيز قواتها النووية.

ورجحت المجلة، أن يضرّ الانسحاب الأمريكي المعلن من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بالولايات المتحدة نفسها.

وقالت، إن روسيا بعد تفوقها في الأسلحة النووية على خصمها الجيوسياسي الرئيسي المتجسد في الولايات المتحدة، ستتمكن الآن من تجاوز هذا الخصم أيضا بالصواريخ العادية المنشورة برا.

وخلصت إلى أنه إذا تم فسخ معاهدة الصواريخ المبرمة مع موسكو، فإن روسيا ستحصل على فرصة لا تقدر بثمن لنشر صواريخها الفتاكة بلا حرج.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات