google_ad_client: "ca-pub-3995188976473345", enable_page_level_ads: true });

اغلاق

علاقتنا مع الملك اكبر من الاوهام


توضيح .. عن مروجي الاشاعة حول عامل الوطن الشوملي

مناسبة هذا التوضيح ما لاحظته مؤخرا وأنا أتابع ما كتبه البعض و ما نشروه على التويتر من الذين لا مستوى اكاديمي او اجتماعي او علمي لهم من نشر فيديوهات و تعاليق عن مقابلة الملك مؤخرا لعامل الوطن الشوملي وادعاءهم انها مفبركة.

عندما تتقصى عن هؤلاء الافراد وهم قلة نجد أنهم اشخاص لا يهمهم الوطن أو المواطن الاردني ولو ادعو انهم يتكلمون بمصلحة الوطن، بقدر ما يهمهم خدمة مصالح أعداء الاردن للحصول على دعم مادي سخي، و غالبيتهم يتم تمويلهم من اشخاص اخرين أو خصوم المملكة، و قد تسعى جهات معادية لاستعمالهم في هذه المواضيع .

هؤلاء الافراد و الذين بدأو يحرضون ويشككون الشارع على الفتنة كان اخرها ما قرات اليوم على التويتر حيث قامو باستغلال قيام قناة كاس الاماراتية الرياضية باعداد فيلم وثائقي حول عامل الوطن الشوملي الذي استضافه الملك لحضور مباراة الاردن وسوريا بعد ان كان يشاهد مباراة الاردن واستراليا من خلف زجاج احدى المقاهي بعمان ، واثناء قيام القناة باعداد التقرير بعد استضافة الملك لعامل الوطن قام البعض من المتواجدين حينها باخذ الصور للقناة ليبثو من خلال هذه الصور كذبهم مدعين بان لقاء الملك مع عامل الوطن الشوملي مفبرك.

اقول لهؤلاء اصحاب الاشاعات ، بأن أسلوبهم يدل عليهم و على سخافة الجهة التي تستعملهم لتصفية حساباتها وتفريغ حقدهم ، أو لنشر الفوضى، أجل أسلوبهم يدل عليهم لأن مستواهم الثقافي والاجتماعي ضعيف، و ليس لهم اي تكوين يذكر مما يجعلهم يحاولون استغلال الفئات الشعبية البسيطة مستغلين بساطتهم .. لهذا وجب التنبيه ونقول لهم لا تتعبوا أنفسكم فلن تفلحوا في نشر الفتنة مهما حاولتم.

هذه الصور لقناة الكأس اثناء قيامها باعداد التقرير وكان بعد مقابلة الملك لعامل الوطن الشوملي والتي استغلها البعض للتقول وبث الاشاعة على ان مقابلة الملك لهذا العامل مفبركة .

ولهذا اقتضى التوضيح ... فلا يغرر بكم .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات