google_ad_client: "ca-pub-3995188976473345", enable_page_level_ads: true });

اغلاق

شفيع: نطمح لاسعاد الشعب الاردني


جراسا -

قال قائد المنتخب الوطني الأردني وحارسه عامر شفيع ان المنتخب الأردني "يدخل البطولة بطموحات كبيرة من أجل الوصول لأبعد نقطة ممكنة، استعدينا جيدًا للبطولة ونطمح في إسعاد الشعب الأردني".

يستعد المنتخب الأردني للمشاركة الرابعة له في بطولة كأس أمم آسيا المقامة في الإمارات خلال الفترة من 5 كانون الثاني حتى 1 شباط.

ابن الـ36 عامًا تابع عن أهداف الأردن من البطولة: "التركيز الأول على الصعود من دور المجموعات وبعدها سنسير خطوة بخطوة. هدفنا هو تحقيق إنجاز غير مسبوق مع الأردن فمثل هذه البطولات تُحسم بتفاصيل صغيرة لذلك لابد أن نكون في كامل تركيزنا منذ الدقيقة الأولى".

شفيع اضاف في حوار لموقع جول : "لا توجد اختلافات كبيرة، المنتخب الأردني دائمًا ما يمتلك عناصر قوية والآ، لدينا مزيج من الخبرة والشباب مع مدرب قدير. نحتاج فقط للتوفيق وأن نكون بكامل تركيزنا".

وسبق لشفيع ان تواجد مع المنتخب الأدني خلال مشاركاته السابقة في البطولة حيث وصل للدور ربع النهائي عامي 2004 و2011 وودع البطولة من الدور الأول عام 2015.

وعن مواجهة العرب، قال شفيع: "اعتدت على ذلك في بطولة آسيا فلقد حدث في كل المشاركات السابقة، المواجهات العربية تكون قوية للغاية والفوارق تكون معدومة والأفضلية تكون للأكثر استعدادًا على المستوى النفسي والذهني".

قائمة الأردن شهدت تواجد محترف واحد خارج اسيا هو موسى التعمري ابن الـ21 عامًا المتواجد مع أبويل نيقوسيا القبرصي.

شفيع يرى التعمري مستقبل الكرة الأردنية حيث قال: "إنه لاعب رائع، أتمنى أن يواصل تألقه حتى سن كبير ويستفيد منه الشباب ومن تجربته القوية. الأردن لديها عديد المواهب القادرة على التواجد في أوروبا ولكنها فقط تحتاج لمن يتابعها وللتسويق الخارجي".

الحارس الأردني المخضرم بدأ مسيرته كلاعب وسط مدافع قبل أن يتحول بعد ذلك لمركز حراسة المرمى.

شفيع قال عن ذلك: "بدأت مثل أي شاب صغير أريد ممارسة كرة القدم حتى تعرض حارس مرمى فريقي لإصابة في إحدى المباريات فعدت للعب كحارس مرمى. مدرب الحراس وقتها لمس بعد المميزات التي تجعلني ألعب في هذا المركز وبدأ بتدريبي وسارت الأمور بعد ذلك".

وعن أفضل ذكرياته مع الأردن، قال شفيع: "كل مباراة ارتديت فيها قميص منتخب بلادي وحققنا الفوز هي ذكرى رائعة لا يمكن نسيانها، مباريات كأس آسيا وتصفيات كأس العالم عندما كنا قريبين من التأهل كلها ذركريات لا تُنسى".

اختتم شفيع تصريحاته عن الهدف الذي سجله في مرمى الهند وهو أمر غير معتاد للحراس: "المباراة الودية كانت في أكتوبر الماضي، شاهدت حارس المرمى متقدم بصورة مبالغ فيها من مرماه فقررت أن أسدد الكرة وحالفني التوفيق لتسكن الشباك. كانت لحظة رائعة".

يذكر ان المنتخب الأردني سيفتتح مبارياته في البطولة بمواجهة أستراليا الاحد 6 كانون الثاني ثم سوريا الخميس 10 من ذات الشهر وأخيرًا فلسطين الثلاثاء 15 من ذات الشهر في ختام دور المجموعات.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات