اغلاق

إيران: اتهامات لنائب نجاد بـ "إهانة القرآن"


جراسا -

يتعرض نائب الرئيس الايراني لشؤون السياحة اسفنديار رحيم مشائي لانتقادات عنيفة حاليا من قبل شخصيات دينية ومحافظة والتي تطالب باستقالته بزعم "اهانة القرآن"، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام مطلع هذا الاسبوع.

وسبق ان تعرض اسفنديار رحيم مشائي المقرب من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لانتقادات شديدة الصيف الماضي لتصريحه بان ايران "صديق للشعب الاسرائيلي".

ففي اثناء حفل اقيم في الثامن من نوفمبر الجاري حول الاستثمارات الاجنبية في قطاع السياحة حملت اثنتا عشرة فتاة كن يرتدين اللباس التقليدي نسخة من المصحف على طبق وهن يرقصن.

وقد صدم حمل الفتيات المصحف وهن يرقصن عددا من المحافظين.

وأدان الحفل مسؤولان دينيان كبيران هما آية الله لطف الله الصافي كلبايكاني وآية الله ناصر مكارم شيرازي.

وقال اية الله كلبايكاني "ان اهانة القرآن امر غير مقبول"، معتبرا ان مشائي "غير جدير بشغل هذا المنصب".

ولتهدئة الامور قدم مساعد مشائي منظم الحفل مهدي جهانجيري استقالته رغم تاكيده "ان حمل القرآن على طبق هو من ضمن تقاليد شعوب غرب ايران".

لكن يبدو ان هذه الاستقالة لم تكن كافية.

انتقادات
وقد حثت النائبة المحافظة عن طهران لاله افتخاري رئيسة الكتلة البرلمانية "القرآن والعائلة" احمدي نجاد على طرد مشائي.

كما نددت جمعية البازار الاسلامية، المقربة من المحافظين، ومحمد نابي حبيبي رئيس حزب الائتلاف الاسلامي، المحافظ، في رسالتين منفصلتين "باهانة القرآن".

وانتقدت المجموعة البرلمانية لرجال الدين "هذا العمل الاستفزازي" وطالبت الرئيس "باتخاذ تدابير بحق المسؤولين عنه لمنع تكرار مثل هذه الاعمال".

وكان مشائي قد اثار موجة من الاستنكار في يوليو الماضي اثر تصريح قال فيه ان ايران "صديق للشعب الاسرائيلي". وفي اغسطس قال انه "لا يكن اي عداء للشعب الاسرائيلي".

وطالب العديد من النواب والشخصيات الدينية انذاك باستقالته. وتدخل المرشد الاعلى للجمهورية اية الله علي خامنئي في 19 سبتمبر الماضي ليضع حدا لهذه الهجمات منتقدا في الوقت نفسه تصريحات مشائي.

وقد حظي نائب الرئيس دوما بدعم احمدي نجاد الذي تربطه به علاقة مصاهرة من خلال زواج ابنه من ابنة مشائي.

ويأتي هذا الهجوم الجديد على احد المقربين من احمدي نجاد قبل سبعة اشهر من الانتخابات الرئاسية وفي وقت تتزايد فيه الانتقادات لعمل الرئيس وبخاصة في اوساط المحافظين.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات