اغلاق

ديما فراج فراشة مواقع التواصل


شخصية أردنية جدلية..

لكنها وطنية البوصلة تحدت الواقع و رفعت صوتها لتعلو بمواقفها على كل المواقف.. أعلم حجم الهجوم الذي سيحمله هذا المقال لكنها كلمة حق مع ان الكثير هاجم مقالي قبل عامين ولكن جوابي دوماً كان واحد وثابت. حتى لو لم نلتقي و إياها ببعض الأفكار لكن هنالك لم يزل حب الوطن والانتماء إليه رابط مشترك وراسخ لن تغيره الأيام ولا المزاوده الوطنيه الفارغة. وهنا أقول لكل من قد يحكم دون أدنى معرفة انها ديما عرفتها عن قرب قيادية معتدة ومعتزة بنفسها حال كل النشميات الأردنيات.. لاتقف على أي بلاطه لها علاقه بالواسطة اوالمحسوبيه ولاتربطها عشيرة طويله عريضة ولا تشدها جغرافيا غربية ولا شرقيه غير الإنتماء للوطن وقيادته.. طاقة متفجرة ومتدفقه تقف وحدها وكأنها مليون إمرأة تحولن جميعاً الى طاقات حيه في جسد إمرأة واحدة. ديما يافراشة مواقع التواصل لاتهني ولاتحزني تجولي في حدائقك نشميه اردنية حرة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات