اغلاق

حماس تطالب بحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب


جراسا -


 
رام الله ـ كشفت مصادر فلسطينية امس ان قادة حماس في سورية طالبوا امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى الذي زار سورية قبل ايام بضرورة مشاركة الحركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر في 26 الشهر الجاري لبحث ملف الحوار الوطني الفلسطيني.
واوضحت المصادر بأن امكانية السماح لحماس بالمشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي سيحضره الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واردة بشكل كبير في ظل السعي المصري والعربي لاستئناف الحوار الوطني الفلسطيني لانهاء الانقسام ما بين قطاع غزة والضفة الغربية.

ومن جهته أكد الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في تصريحات صحافية امس ان عمرو موسى "تفهم طلب حركته المشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب".
واكد ابو مرزوق لصحيفة "فلسطين" المحلية المحسوبة على حماس أن موسى وعد أن يكون طرفا الأزمة - فتح وحماس- حاضرين للاجتماع ويتم الاستماع إلى وجهتي نظريهما.

واضاف ابوموسى قائلا "أمين عام جامعة الدول العربية أبلغنا أن حضور حماس الاجتماعات سيكون لكونها طرفاً في الأزمة، ومثل هذه المسألة جرت في مجلس الأمن الدولي حيث يتم الاستماع لطرفي الخلاف".

وجدير بالذكر ان أبو مرزوق حضر اللقاء الذي جمع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل بالأمين العام لجامعة الدول العربية في دمشق قبل ايام بترتيب من الخارجية السورية.
واوضح ابو مرزوق ان حديث مشعل وموسى تركز حول المصالحة الفلسطينية منذ انطلاقتها وحتى اعتذار حماس عن حضور الجلسات الأخيرة في القاهرة.

وجاء تفهم موسى لضرورة حضور حركة حماس اجتماع وزراء الخارجية العرب، بجوار الرئيس عباس الذي سيقدم وجهة نظر حركة فتح، متزامنا مع انباء تحدثت امس وجود اتصالات مكثفة بين عدد من العواصم العربية لجمع الأطراف المتصارعة في الساحة الفلسطينية على طاولة الحوار بإشراف ممثلين من أربع دول عربية ورعاية مصرية، وذلك بعد اصرار مصر على نقل ملف الحوار الفلسطيني للجامعة العربية وضرورة مشاركة اطراف عربية في الاشراف على الحوار بين الفصائل الفلسطينية.

ويدور الحديث في الاروقة السياسية الفلسطينية عن امكانية ان تشهد الايام المقبلة تطوراً ايجابياً باتجاه عقد الحوار الوطني الفلسطيني نهاية الشهر الجاري وبعد اجتماع وزراء الخارجية العرب، وذلك مع قيام مصر بصياغة (ملحق) لورقتها السابقة التي قدمتها للفصائل الفلسطينية لتكون اساسا للحوار الوطني الشامل.
 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات