اغلاق

عبارات تصريف المياه تُنذر بكارثة في منطقة الضليل والبلدية تتدخل .. صور


جراسا -

طالب مواطنون في منطقة الضليل بمحافظة الزرقاء، بضرورة صيانة عبارات مصارف المياه المتواجدة بين المنازل، والتي لم يتم اجراء اي عمليات صيانة مفترضة لها مع دخول المملكة الموسم المطري.

وكشفوا في تصريحات لـ "جراسا" من ان القاء مخلفات المصانع بمحاذات عبارات الصرف، وتحول مداخلها الى مكب للنفايات تسببت باغلاقها ، وعدم تصريفها للمياه، ما يُنذر بكارثة تعرض المنازل المجاورة ، سيما وان مستوى السيل ملامس لمستوى البيوت.

وبذات الصدد، كتب الناشط البيئي واحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الناشط البيئي أنور القعير على صفحته ما يشرح ملابسات الكارثة المتوقعة موزدا بالصور .

حيث كتب : مطلوب من هذه العبارة تصريف كمية كبيرة جدا من المياه بعد أن كانت جسرا كبيرا ...يصرف المياه مهما كان حجمها ...ثم ردمها وتصغيرها وجعلها صغيرة جدا ...بسبب المصانع والغاء مجرى السيل بحجة المصانع ... للعلم مستوى السيل ملامس لمستوى البيوت ... والبيوت يقطنها أطفال صغار ... نرجى متابعة الموضوع مع الجهات المختصة ... حتى لا يحدث أي مكروه لا سمح الله ...

وفي وقت لاحق، قامت فرق بلدية الضليل بالكشف على احدى العبارات، وباشرت بالاجراءات المناسبة، وتم اعادة فتحها,

في حين يتطلع المواطنون في الضليل لوضع اصحاب وادارات المصانع الواقعة في منطقتهم، تحت المساءلة القانونية وذلك بسبب عدم المبالاة تجاه ما تتسبب به مصانعهم من تلوث للبيئة، مع ما يرافق ذلك من تخوفهم باعلان الضليل منطقة منكوبة بيئيا بسبب مخلفات المصانع والتي لا تحتكم لمعايير الصحة والبيئة ووسط غياب رسمي رقابي واضح، بحسب الاهالي.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات